أخبار

الدولار يَسْتَقِر بالقُرب من أعلى مُسْتَوى له في 11 شَهْر، والإسترليني يَتَراجَع قُبيل اجتماع بنك إنجلترا

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

ارتفع الدولار الأمريكي أمس أمام العملات الرئيسية؛ مَدعومًا بارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، فيما أنهت أمس عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات أن سلسلة خسائِرها التي استمرت أربعة أيام، لترتد إلى2.95 ٪، وهو أعلى مُستوى لها في أسبوع. فيما لامس مُؤشر الدولار- الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية- قمة جديدة لأول مرة له خلال العام الجاري؛ ليتداول عند مستويات 95.32. ولا يزال الاقتصاد الأمريكي مُتفوقا على الاقتصاديات الرئيسية الأخرى؛ وهو ما جعل رؤوس الأموال تتجه إلى الدولار والأسهم الأمريكية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم صدور مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي بالإضافة إلى مُطالبات البطالة الأسبوعية الأولية.

الإسترليني

تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته في سبعة أشهر؛ رغم تقدم تريزا ماي على التصويت الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. يُذكر أن الإسترليني لا يزال يتداوَل تحت ضغطٍ منذ منتصف نيسان/أبريل؛ متأثرا سلبًا بالتقارير الاقتصادية الضعيفة، والتي قَلصت من احتمالات قيام بنك إنجلترا من اتباع سياسة مالية مُتشددة في المستقبل القريب. ومن المقرر أن يَعقد بنك إنجلترا اجتماعه اليوم، حيث تتوقع الأسواق على نطاق واسع أن تظل أصوات لجنة السياسة النقدية دون تغيير وأن البنك سوف يُسلط الضوء على المخاطر الناجمة عن التوترات التجارية والتباطؤ الذي يشهده الاقتصاد العالمي.

المعادن

تَراجَعت أسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية لتهبِط إلى مستويات منخفضة جديدة خلال العام الجاري، لتُلامس 1,262 دولارًا للأونصة، مُتأثرة سلبًا بارتفاع عوائد السندات الخزانة الأمريكية وقوة الدولار. رغم أنه من المفترض أن يرتفع الطلب على الذهب في حالات عدم اليقين، باعتباره ملاذا آمنا، إلا أنه تراجع خلال العام بنحو 3٪؛ وهو ما يعكس مدى تأثُر المعدن الأصفر بارتفاع عوائد الخزانة الأمريكية. فيما تراجعت أوقية الفضة لليوم الرابع لها على التوالي لتلامس 16.18 دولار، بانخفاض أكثر من 6% في أسبوع، لتقترب من منطقة الدعم الرئيسية عند 16 دولار.

النفط

تَبَايَن أداء أسعار النفط أمس؛ حيث تراجع خام برنت، بينما أنهى خام غرب تكساس الوسيط جلسة تداوُل أمس على مكاسب "طفيفة"، ليُقلِّص الفارق بينه وبين خام برنت إلى أقل من 9 دولارات، بعدما اتسع إلى أكثر من 11 دولار خلال الأسابيع الماضية. من ناحية أخرى، أفادت إدارة معلومات الطاقة أمس بأن مخزونات النفط الخام الأمريكية تراجعت بنحو 5.914 مليون برميل الأسبوع الماضي. وعلى الرغم من ذلك، ستظلُ أسعار النفط رهن نتائج اجتماع أوبك الذي سيعقد في فيينا غدا. 

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
7:30 سويسرا قرار البنك المركزي السويسري الخاص بمعدلات الفائدة    
8:30 سويسرا المؤتمر الصحفي الخاص بالبنك المركزي السويسري    
11:00 المملكة المتحدة قرار بنك إنجلترا الخاص بمعدلات الفائدة    
12:30 الولايات المتحدة معدلات مطالبات البطالة 220 218
12:30 الولايات المتحدة مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي (يونيو) 28.9 34.4
20:15 المملكة المتحدة كلمة محافظ بنك إنجلترا مارك كارني    

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة