أخبار

انطلاق الربع الثاني من العام بالتزامن مع تصاعد وتيرة الحرب التجارية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

تراجعت قيمة مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 2% خلال الربع الأول من عام 2018، مسجلا انخفاضًا للربع الخامس له على التوالي. ولا يزال الدولار متأثرا سلبًا بالشعور الإيجابي تجاه الاقتصاد العالمي، ومرحلة التضخم التي يُسعرها السُوق. فيما بدأت الصين الربع الجديد بفرض تعريفات جديدة على 128 منتجًا أمريكيًا، رداً منها على الرسوم الأمريكية المفروضة على واردات الألومنيوم والصلب. ويداول مؤشر الدولار الآن ضمن نطاق 30 سنتا نهاية جلسة تداول يوم الخميس، والتي أغْلِقَت بعدها الأسواق بسبب العطلة. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق العديد من البيانات الهامة التي من المحتمل أن يكون لها تأثير كبير على حركة الدولار خلال الأسبوع الجاري؛ أبرزها مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM، والذي سيصدر في وقت لاحق اليوم، وكذا مؤشر مديري المشتريات الخدمي ISM، والذي من المقرر أن يصدُر الأربعاء، وتقرير الوظائف غير الزراعية والذي سيصدر يوم الجمعة القادمة. وكانت الأسهم الأمريكية قد شهدت خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أكبر معاناة لها على مدار عامين، حيث أقفلت داو جونز وستاندرد آند بورز على خسائر بسبب تصاعد وتيرة الحرب التجارية.

اليورو

ارتفع زوج اليورو / الدولار في الربع الأول من العام، ليلامس أعلى مستوى له منذ أواخر عام 2014، بعدما أظهرت المؤشرات الاقتصادية أن اقتصاد منطقة اليورو قد شهد زخما ملحوظا، مما دفع البنك المركزي الأوروبي إلى تشديد سياسته النقدية خلال الأشهر القادمة. ولا تزال الأسواق الأوروبية مغلقة بسبب عطلة عيد الفصح. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق صدور مؤشر أسعار المستهلك الأولي لمنطقة اليورو، والذي سيعلن عنه يوم الأربعاء المقبل.

الإسترليني

كان الجنيه الإسترليني الأفضل أداءً خلال مارس الماضي، حيث ارتفع بنحو 1.91٪. وكانت حالة من التفاؤل قد سادت بين متداولي الإسترليني بسبب التقدم الذي أحرز مؤخرا في مفاوضات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. علاوة على ذلك، فإن المكاسب القوية في مؤشر الأرباح، من شأنها أن تعطي إشارات تدل على أن بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة مرتين خلال العامين القادمين.

الذهب

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 2٪ خلال الربع الأول من العام، حيث تداول الذهب عند أعلى مستوى له منذ يونيو 2016. وجاء ارتفاع الطلب على الذهب بسبب ارتفاع المخاوف من انهيار السوق، لا سيما، بعد تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وكان الذهب قد شهد دعمًا ملحوظا بسبب ارتفاع معدلات الطلب عليه باعتباره الملاذ الآمن ووسيلة جيدة للتحوط من تضخم الأسعار. ومن المحتمل أن يشهد الذهب مزيدًا من الدعم في حال استمرار حالة عدم اليقين التي لازالت تسيطر على السوق.

النفط

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 5٪ خلال الربع الأول من العام، مدعومة باستراتيجية خفض الإنتاج التي تروج لها منظمة أوبك وكبار منتجي النفط. فيما كان الأسبوع الأخير من الربع الأول من العام تاريخيا، حيث شهد قيام الصين بتقديم أول عقود نفط آجلة باليوان الصيني. ومن المتوقع أن يشهد الربع الثاني من العام زخما ملحوظا؛ لا سيا وأن الولايات المتحدة قد تعيد فرض عقوبات جديدة على إيران.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة