أخبار

الدولار يتراجع ولا تزال الأنظار تتجه صوب خطة الإصلاح الضريبي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

الإثنين: تراجع الدولار قليلا أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، لكنه لا يزال يلقى دعما عقب تزايد الآمال بشأن احتمال الموافقة على خطة الإصلاح الضريبي قبل نهاية العام. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم مؤشر أسواق الإسكان NAHAB لشهر ديسمبر، والذي من المتوقع له أن يلامس مستويات 70.

  • تراجع مؤشر الدولار بنحو 25% ليلامس مستويات 93.700 نقطة.

اليورو

ارتفع اليورو أمام الدولار بنحو 0.36%، ليلامس مستويات 1.1791 دولار. وكانت العملة الموحدة قد ارتفعت عقب تصريح زعماء الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني بالموافقة على الدخول في مفاوضات مع أنجيلا ميركل بشأن تشكيل حكومة ائتلافية، وهو ما يدعم تلاشي الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن. ومن المتوقع أن تبدأ المحادثات مع بداية العام الجديد.

الإسترليني

ارتفع الإسترليني بنحو 0.24%، ليلامس مستويات 1.3354 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تتقرب الأسواق مؤشر طلبيات CBI لشهر ديسمبر، والذي من المتوقع له أن يلامس مستويات 15 مقارنة بالقراءة السابقة 17.

الين

ارتفع الدولار أمام الين بنحو 0.04%، ليلامس مستويات 112.65 ين.

الذهب

ارتفع الذهب مستفيدا من تراجع الدولار، رغم تزايد التنبؤات بشأن احتمال الموافقة على خطة الإصلاح الضريبي قبل نهاية العام. كما ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم فبراير 2018 بنحو 0.17%، لتلامس مستويات 1,259.70 دولار.

النفط

وفي وقت سابق من اليوم، ارتفعت أسعار النفط مستفيدة من استمرار تعطل خط أنابيب فورتيز في بحر الشمال، وتهديد عمال النفط النيجيريين بعمل إضراب شامل والتوقف عن العمل. ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الآجلة تسليم فبراير 2018 بنحو 0.54%، لتلامس مستويات 57.63 دولار، كما ارتفعت عقود خام برنت الآجلة تسليم يناير بنحو 0.66%، لتلامس مستويات 63.63 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة