أخبار

الدولار يتراجع متأثرا بتزايد المخاوف حول خطة الإصلاح الضريبي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

الجمعة: تراجع الدولار أمام العديد من العملات الرئيسية متأثرا سلبا بالعديد من المخاوف التي أثيرت مؤخرا حول تنفيذ خطة الإصلاح الضريبي الأمريكية، فيما لا يزال الدولار متأثرا بسبب تخوفات الفدرالي بشأن معدلات التضخم. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم، مؤشر الإنتاج التصنيعي الأمريكي.

  • تراجع مؤشر الدولار بنحو 01% ليلامس مستويات 93.482 نقطة.

اليورو

ارتفعت العملة الموحدة قليلا أمام الدولار بنحو 0.05%، لتلامس مستويات 1.1784 دولار. وكان اليورو قد تأثر سلبا بقرار المركزي الأوربي بإبقاء السياسة النقدية للاتحاد الأوروبي كما هي دون تغيير، لكنه عدل من توقعاته بشأن النمو والتضخم مضيفا إلى أن معدلات التضخم الحالية لا تزال ضعيفة.

الإسترليني

تراجع الإسترليني قليلا أمام الدولار بنحو 0.01%، ليلامس مستويات 1.3430 دولار. ولا تترقب الأسواق اليوم أي بيانات هامة من الاقتصاد البريطاني.

الين

تراجع الدولار أمام الين الياباني بنحو 0.20%، ليلامس مستويات 112.16 ين. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أظهرت بيانات رسمية ارتفاع مؤشر معنويات قطاع الأعمال للربع الخامس على التوالي، خلال الفترة من سبتمبر وحتى ديسمبر، ليلامس أعلى مستوى له في 11 عام. 

الذهب

ارتفعت أسعار الذهب، عقب تجاوز المستثمرين العديد من القرارات التي أصدرها كلا من الفدرالي الأميركي والمركزي البريطاني والمركزي الأوروبي. ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم فبراير 2018 بنحو 0.20%، لتلامس مستويات 1,259.60 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط مستفيدة من استمرار تعطل خط أنابيب فورتيز في بحر الشمال. ولا تزال أسعار النفط تشهد دعما ملحوظا من قرار منظمة أوبك باستمرار خفض معدلات الإنتاج والحد من المعروض من النفط. ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الآجلة تسليم فبراير 2018 بنحو 0.51%، لتلامس مستويات 57.33 دولار، كما ارتفعت عقود خام برنت الآجلة تسليم يناير بنحو 0.25%، لتلامس مستويات 64.47 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة