أخبار

تصريحات أعضاء الفدرالي المتفائلة تتواصل والذهب يقلص مكاسبه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

قال ستانلي فيشر نائب رئيس الاحتياطي الفدرالي يوم الأحد "إن المركزي اقترب من مستوياته المستهدفة للتوظيف الكامل ومعدل تضخم عند اثنين في المائة لكنه لم يذكر شيئا بشأن توقيت الرفع التالي لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة".

وألمح إلى أن الفدرالي ربما يرفع أسعار الفائدة في 2016 للمرة الأولى منذ تشديد السياسة النقدية في ديسمبر خلال نحو عشر سنوات لكن مخاوف المستثمرين لازالت قائمة في أن يمضي قدما في تنفيذ ذلك. وأبدى فيشر تفاؤله بشكل عام بشأن قوة الاقتصاد الأمريكي حاليا وقال إن سوق الوظائف تقترب من قوتها الكاملة ولا تزال تتحسن

وتأتي هذه التصريحات قبل كلمة من المنتظر أن تلقيها جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي يوم الجمعة من المتوقع أن تتضمن تلميحا لسياسة أسعار الفائدة.

وكان الدولار قد اختتم تداولات الجمعة مرتفعا لكنه تكبد خسارة أسبوعية تزيد على 1% أمام العملات الرئيسية الأخرى متأثرا بانحسار توقعات المستثمرين لرفع أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام. واختتم مؤشر الدولار تداولات الجمعة مرتفعا ب40 نقطة ليستقر حول مستويات 94.50 .

وهبط الذهب أكثر من واحد 1% يوم الجمعة لينهي موجة ارتفاع استمرت على مدار أربعة أيام بفعل مؤشرات متضاربة من مسؤولين الفدرالي بشأن توقيت الزيادة المحتملة في أسعار الفائدة لكن المعدن النفيس أنهى الأسبوع على ارتفاع

واستقر الذهب أعلى مستويات 1,340 دولار محافظا على المكاسب التي سجلها خلال الفترة الماضية ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحركات الجانبية في انتظار كلمة جانيت يلين الجمعة القادم.

تراجع الجنيه الإسترليني 1% مقابل الدولار يوم الجمعة متأثرا بتكهنات بأن بريطانيا قد تبدأ رسميا عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي في مطلع العام القادم. وبرغم ذلك لا يزال الجنيه الإسترليني في طريقه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي في شهر بعد سلسلة من البيانات القوية التي دفعت المضاربين لتقليص رهاناتهم ضد العملة البريطانية.

وأنهى الإسترليني تداولات الأسبوع مستقرا أعلى مستويات 1.30 مستفيدا من ضعف الدولار خلال الأسبوع الماضي في حين من المحتمل أن تزداد الضغوط على الإسترليني مع إعطاء رئيسة الوزراء تعليمات ببدء التفاوض على الانسحاب.

واختتمت أسعار النفط تداولات الأسبوع مرتفعة حيث سجل الخام الأمريكي أكبر مكسب أسبوعي له منذ مارس أذا بعدما قفز بنحو 25 بالمائة خلال نحو أسبوعين في موجة صعود لا تبررها العوامل الأساسية للسوق.

وارتفعت أسعار الخام بنحو عشرة دولارات منذ مطلع أغسطس آب بفعل تكهنات بأن السعودية وأعضاء آخرين من البارزين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سيتوصلون الشهر المقبل إلى اتفاق لتثبيت الإنتاج مع الدول غير الأعضاء في المنظمة بقيادة روسيا. ومن المحتمل أن يختبر الخام الأمريكي مستويات الحاجز النفسي لدى المتداولين بواقع 50 دولار خلال تداولات الأسبوع الجاري

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة