أخبار

الأسهم الأمريكية ترتفع والدولار يتراجع

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

الأسهم الأمريكية

ارتفعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية لتلامس أعلى مستوى لها منذ شهر، مستفيدة من تلاشي حدة التوترات التجارية والاضطرابات الجيوسياسية في سوريا. بالتزامن مع تحويل المستثمرون انتباههم إلى أرباح الربع الأول. أظهر موسم الأرباح بداية جيدة مع شركات القطاع المالي التي فاقت أرباحها التقديرات المتوقعة. وكان العديد من المحللين في وول ستريت قد توقعوا أن تحقق الشركات أرباحا عالية هذا الموسم بنحو 17.3%.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع. متأثرا سلبًا بتغريده كتبها الرئيس دونالد ترامب أمس موضحًا أن "روسيا والصين تلعبان لعبة تخفيض قيمة العملة بينما تحتفظ الولايات المتحدة برفع أسعار الفائدة، هذا أمر غير مقبول". غير أن تلك التغريده قد تتضمن الكثير من المعاني والتي قد يكون لها تأثير في المستقبل. وقد تعامل المتداولون مع تلك التغريده على أن ترامب يتطلع إلى خفض قيمة الدولار.  هبط الدولار بنحو 13٪، ليسجل أدنى مستوى له منذ انتخاب ترامب. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم بيانات بدء البناء والإسكان والإنتاج الصناعي.

اليورو

ارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكي، قبيل صدور مؤشر زيو الألماني، حيث تسود حالة من التفاؤل لدى المتداولون الأوروبيون بشأن الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين التي من المقرر أن تصدر غدا، كما يتوقع المتداولون صدور بيانات جيدة للتضخم من شأنها أن تسمح للبنك المركزي الأوروبي باعتماد سياسة أكثر تشددا.

الإسترليني

ارتفع الإسترليني أمام الدولار أمس ليلامس أعلى مستوى له منذ تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي. وكان الإسترليني قد سجل أفضل أداء له أمس بين العملات الرئيسية. وغالبًا ما يحقق الباوند أداءً جيدًا في شهر نيسان/أبريل، بسبب الارتفاع الموسمي في تدفقات رأس المال إلى الداخل، وزيادة الشركات الأجنبية لمدفوعات الأرباح للمساهمين البريطانيين. علاوة على ذلك، يترقب المتداولون أرقاما جيدة في تقرير الوظائف، خاصة مؤشر الأرباح الذي من المتوقع أن يدعم بنك إنجلترا لرفع أسعار الفائدة في أيار/مايو.

الذهب

ارتفعت أسعار الذهب قليلاً، مستفيدة من تراجع الدولار. وكان المعدن الأصفر قد شهد دعما ملحوظا خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب تصاعد حدة التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين، والاضطرابات الجيوسياسية في الشرق الأوسط. وأن تراجع تلك العوامل قد يدفع المتداولون إلى التحول إلى الأصول ذات المخاطر العالية. وكان تقرير لجنة تداول السلع الآجلة قد أظهر في وقت سابق أن متداولي الذهب قاموا بخفض صافي تداولاتهم بشكل طفيف خلال الفترة من 3 إلى 10 نيسان/أبريل، فيما سجل مؤشر ETF لشراء الذهب أعلى مستوى له منذ أيلول/سبتمبر 2017.

النفط

تراجعت أسعار النفط لتهبط من أعلى مستوى منذ أكثر من ثلاث سنوات، بسبب عمليات جني الأرباح. فيما لا يزال إنتاج النفط في الولايات المتحدة عند مستوياته المرتفعة 10.53 مليون برميل في اليوم، بسبب ازدهار صناعة النفط الصخري. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق تقرير مخزونات النفط الأمريكية لمعهد البترول الأمريكي، ومن المقرر أن يصدر غدا بيانات إدارة معلومات الطاقة.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة