أخبار

الإسترليني يرتفع مدعومًا ببيانات اقتصادية قوية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الإثنين: تراجع الدولار قليلا أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، ليهبط من أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر، في حين انتعش اليورو بعدما هبط يوم الجمعة إلى أدنى مستوى له منذ يوليو. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، شهد الاقتصاد الأمريكي نموا بنحو 3% على أساس سنوي خلال الربع الثالث من العام، والذي كان من المتوقع له أن يرتفع بنحو 2.5%.

ومن المقرر أن يعقد المركزي الفدرالي اجتماعه غدا والذي سيستمر لمدة يومين، ومن المتوقع أن يبقى على معدلات الفائدة دون تغيير.

  • تراجع مؤشر الدولار بنحو 18%، ليلامس مستويات 94.55 نقطة.

اليورو

ارتفع اليورو بنحو 0.25% ليلامس مستويات 1.1637 دولار، بعدما تراجع يوم الجمعة إلى 1.1573 دولار. يذكر أن اليورو قد تأثر سلبا بإعلان إقليم كتالونيا استقلاله عن إسبانيا. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم، مؤشر أسعار المستهلك الألماني، والذي من المتوقع له أن يلامس مستوى 1.7% مقارنة بالقراءة السابقة 1.8%.

الإسترليني

ارتفع الإسترليني بنحو 0.21%، ليلامس مستويات 1.3161 دولار، مدعوما ببيانات اقتصادية قوية، حيث ارتفع مؤشر صافي الإقراض على نحو غير متوقع. وكان البنك البريطاني قد صرح في وقت سابق إلى أن صافي الإقراض قد ارتفاع بنحو 3.85 مليار، مقارنة بالقراءة السابقة 3.93 مليار، والتي تم تعديلها إلى 4.04 مليار.

الين

تراجع الين بنحو 0.11% أمام الدولار، ليلامس مستويات 113.56 ين.

الذهب

هبط الذهب صباح اليوم، حيث يترقب المتداولون اجتماع البنك الياباني وبنك إنجلترا والفدرالي الأمريكي، خلال الأسبوع الجاري. فيما تتجه الأنظار حول المشح المرتقب لرئاسة الفدرالي الأمريكي عقب انتهاء ولاية جانيت يلين. تراجعت عقود الذهب الآجلة بنحو 0.2%، لتلامس مستويات 1,271.58 دولار.

النفط

استطاعت أسعار النفط الحفاظ على مكاسبها حيث تداول خام برنت أعلى مستويات 60 دولار، وسط تزايد التوقعات بشأن احتمال مد اتفاق خفض الإنتاج، والذي من المقرر أن ينتهي الشهر المقبل، على الرغم من تأثر الأسعار سلبا بتزايد إنتاج النفط العراقي. ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بنحو 0.9%، لتلامس مستويات 53.95 دولار، كما ارتفعت عقود خام برنت بنحو 0.48%، لتلامس مستويات 60.42 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة