أخبار

الدولار يترقب بيانات التضخم

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الجمعة: تراجع الدولار إلى أدنى مستوى أسبوعي له في شهر أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، ليمحوا مكاسبه التي حققها خلال الجلسة السابقة، متأثرا سلبا بتحول أنظار المتداولين إلى بيانات التضخم الأمريكية والتي من المقرر أن تصدر في وقت لاحق من اليوم، حيث يترقب المتداولون بيانات التضخم بشغف لجمع أي معلومات حول قرار الفدرالي بشأن رفع معدلات الفائدة.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي لشهر سبتمبر بنحو 0.4%، مقارنة بالقراءة السابقة 0.2%، على خلفية ارتفاع أسعار الوقود لأعلى مستوى لها في عامين. فيما تترقب الأسواق اليوم بيانات التضخم الأمريكية والتي من المتوقع أن تلامس مستويات 0.6% مقارنة بالقراءة السابقة 0.4%.

  • انخفض مؤشر الدولار بنحو 2%، ليلامس مستوى 93.036 نقطة.

اليورو

ارتفع اليورو ليلامس أعلى مستوى أسبوعي له في شهر مستفيد من تحول أنظار المتداولين إلى البيانات الاقتصادية القوية وصرف أنظارهم عن التوترات السياسية. فيما ارتفع زوج اليورو/دولار بنحو 0.2٪ ليلامس مستوى عند 1.1833 دولار.

الإسترليني

ارتفع الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.33%، ليلامس مستوى 1.3306 دولار، وسط توقعات من احتمال بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي لمدة عامين. ولا تترقب الأسواق أي تقارير هامة من المملكة المتحدة، وبالتالي فإن تحرك العملة سيكون رهن تفاعل الأسواق مع بيانات التضخم الأمريكية.

الذهب

ارتفع الذهب مستفيدا من تراجع الدولار، حيث يترقب المتداولون بيانات التضخم الأمريكية والتي من المقرر أن تصدر في وقت لاحق من اليوم. ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر بنحو 0.4%، لتلامس مستوى 1,297.04 دولار.

الين

انخفض الدولار الأمريكي أمام الين الياباني بنحو 0.14٪ مقابل ليلامس مستوى 112.15 ين ياباني، رغم صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية قوية أمس. ولا تترقب الأسواق اليوم أي تقارير هامة من الاقتصاد الياباني.

النفط

ارتفعت أسعار الذهب في وقت سابق من اليوم، مستفيدة من تراجع مستويات إنتاج ومخزونات النفط الأمريكي. كما شهدت أسعار النفط زخما بسبب ارتفاع معدلات واردات الصين. ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بنحو 1.40%، لتلامس مستوى 51.31 دولار، كما ارتفعت عقود برنت الآجلة بنحو 1.44%، لتلامس مستوى 57.08% دولار. وعلى صعيد الشأن السياسي، تترقب الأسواق اليوم قرار الرئيس الأمريكي بشأن ما إذا كان سيواصل التصديق على اتفاق إيران النووي الذي أبرم عام 2015.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة