أخبار

اليورو يرتفع لأعلى مستوى له في 14 يوم عقب انحسار أزمة كتالونيا

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الأربعاء: تراجع الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له في أسبوع أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى متأثرا سلبًا بحالة عدم اليقين التي تحيط بخطة الرئيس دونالد ترامب الضريبية، وفي المقابل ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له في أسبوعين مستفيدا من تراجع حدة المخاوف بشأن كتالونيا. فيما تداول الدولار الأمريكي تحت ضغط بسبب التوترات السياسية التي نشبت مؤخرا بين ترامب والسيناتور الجمهوري بوب كوركر، والتي زادت من المخاوف بشأن عدم تنفيذ خطة ترامب الضريبية.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم نتائج محضر اجتماع الفدرالي لشهر سبتمبر.

تراجع مؤشر الدولار بنحو0.13% ليلامس مستوى 93.165 نقطة بعدما ارتفع في وقت سابق إلى أعلى مستوى لهف في 10 أسابيع.

اليورو

ارتفع اليويو إلى أعلى مستوى له في أسبوعين أمام الدولار، الذي بدا ضعيفا نوعا ما، مستفيدا من تراجع حدة المخاوف السياسية بشأن استفتاء كتالونيا. وكان اليورو قد شهد زخما ملحوظا عقب تصريحات زعيم كاتالونيا كارليس بويغديمونت أمس بشأن استقلال كتالونيا عن إسبانيا وهو ما قلل من احتمالات تصاعد الأزمة. وارتفعت العملة الموحدة إلى 1.1819دولار.

الين

تراجع الدولار أمام الين الياباني بنحو 0.20%، متأثرا سلبا بالعديد من المخاوف السياسية التي لا زالت تحيط بالأسواق، بالإضافة إلى غياب العديد من البيانات الاقتصادية المؤثرة على حركة زوج العملة، في الوقت الذي تتجه فيه أنظار المتداولون صوب نتائج محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفدرالية. استقر زوج الدولار/ين عند مستوى 112.22 ين.

 الذهب

هبط الذهب قبيل صدور نتائج محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفدرالية والتي من المقرر أن تصدر في وقت لاحق اليوم، وسط تزايد توقعات بشأن احتمال قيام الفدرالي برفع معدلات الفائدة في ديسمبر المقبل. تراجعت عقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر بنحو 0.12%، لتستقر عند مستوى 1,292.24 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثالث لها على التوالي على خلفية بينات تشير إلى تراجع الأسواق بسبب تضاؤل أداء الأسواق بعد سنوات من ارتفاع المعروض العالمي من النفط، رغم أنه –حتى الآن-لم تظهر دلائل واضحة بشأن تفاعل الأسواق خلال العام المقبل. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق صدور بيانات مخزونات النفط الأمريكي، للتعرف على اتجاه الأسواق خلال الفترة القادمة. ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر بنحو 0.27%، لتستقر عند مستوى 51.06 دولار، في حين ارتفعت عقود خام برنت تسليم نوفمبر بنحو 0.26، لتستقر عند مستوى 56.76 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة