أخبار

تصريحات جانيت يلين تدعم احتمالات تشديد السياسة النقدية الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الأربعاء: تباين أداء الدولار خلال خطاب رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأمريكي جانيت يلين، لا سيما بعدما صرحت بأن المركزي الفدرالي بالغ في تقدير أرقام التضخم والتوظيف وأن تراجع معدلات التضخم هذا العام زاد من حيرة مسؤولي الفدرالي؛ مؤكدة على أنهم سيعملون على تعديل البيانات حَسْب الحاجة. ارتفع الدولار بنحو 0.35% أمام اليورو ليلامس مستوى 1.1808 دولار، بعدما ارتفع قليلا ليلامس مستوى 1.1756 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 23 أغسطس عقب تصريحات جانيت يلين. فيما تترقب الأسواق اليوم مؤشر طلبات أوامر السلع وتقارير مبيعات المنازل المُعدة للبناء.

اليورو

لا يزال اليورو يشهد حالة من التراجع أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى حيث لا زالت تداعيات الانتخابات الألمانية تسيطر على الأسواق المالية، لا سيما بعد صعود حزب اليمين ومحاولات أنجيلا ميركل لتشكيل ائتلاف حكومي.  ومن المتوقع أن تسيطر حالة عدم الاستقرار السياسي في ألمانيا على تحركات العملة الموحدة خلال الأيام القليلة القادمة، لكن في الوقت ذاته قد تتحول أنظار المتداولين إلى الأحداث الاقتصادية الهامة فور ثبات اليورو على اتجاه محدد. ولا تترقب الأسواق أي تقارير هامة من الاقتصاد الأوروبي.

الإسترليني

تراجع الإسترليني لليوم الرابع على التوالي متأثرا بعمليات جني الأرباح، لا سيما في ظل ترقب الأسواق بيانات اقتصادية هامة أبرزها بيانات قطاع الصحة والتجزئة.  في حين لا تزال تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تشكل عقبة أمام الإسترليني، حيث من المتوقع أن يحدد الاجتماع المرتقب الذي ستعقده تريزا ماي مع رئيس البرلمان اتجاه الإسترليني خلال الفترة القادمة. وعلى صعيد الأخبار الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم صدور بيانات مؤشر ثقة المستهلك CBI البريطاني والذي من المتوقع له يرتفع من 10- إلى 8+.

الفرنك السويسري

رغم تباين أداء الفرنك السويسري إلا أنه استطاع جذب ثقة المستثمرين مستفيدا من انخفاض شهية المخاطرة. ولم يصدر أمس أي بيانات هامة من الاقتصاد السويسري. فيما تترقب الأسواق اليوم بيانات مؤشر UBS الاستهلاكي وتوقعات الاقتصاد السويسري. ومن شأن البيانات الإيجابية أن تدعم الفرنك السويسري أمام نظراءه الرئيسيين، لا سيما بعدما قلص البنك السويسري من توقعاته بشأن قوة العملة.

الين

رغم دعوة رئيس الوزراء الياباني إلى إجراء انتخابات مبكرة، إلا أن الين الياباني استطاع الحفاظ على مكاسبه مستفيدا من تراجع شهية المخاطرة لدى المتداولين، عقب تصريحات وزير خارجية كوريا الشمالية والتي ادعى فيها أن الرئيس الأمريكي قد أعلن الحرب على بوينغ يانغ، الأمر الذي دفع المتداولين للجوء إلى الأصول ذات الملاذ الأمن. ولا تترقب الأسواق اليوم أي بيانات هامة من الاقتصاد الياباني، وبالتالي فإن تحرك العملة سيكون رهن معنويات السوق.

الذهب

تراجع الذهب صباح اليوم متأثرا سلبا بانتعاش الدولار، لا سيما بعد تزايد احتمال إقدام الفدرالي على رفع معدل الفائدة خلال اجتماعه الذي سيعقد في ديسمبر المقبل، وقبيل الإفصاح عن إدارة ترامب عن خطة الإصلاح الضريبي. الذهب والذي أكثر الأصول تأثرا برفع معدلات الفائدة، والتي قد تزيد من فرصة ارتفاع تكاليف الاحتفاظ بالأصول التي لا تدر عائد، وفي المقابل فإن ارتفاع معدل الفائدة من شأنه أن يدعم الدولار أمام نظرائه الرئيسيين. وتترقب الأسواق بيانات التضخم الأمريكية، حيث من شأن القراءة المرتفعة أن تزيد من احتمال قيام الفدرالي برفع معدلات الفائدة. تراجع الذهب الفوري بنحو 0.1% ليلامس مستوى 1,291.81 دولار في تمام الساعة 07:29 بتوقيت جرينتش.

النفط

ارتفعت أسعار النفط لتلامس في الجلسة السابقة أعلى مستوى لها في 26 شهر، عقب تراجع مخزونات النفط الأمريكية بشكل غير متوقع بعدما ارتفع إنتاج معامل التكرير الأمريكية، بالإضافة إلى تهديدات تركيا بشأن قطع إمدادات النفط العراقية. ارتفع خام برنت تسليم نوفمبر بنحو 0.5% ليلامس مستوى 58.73 دولار للبرميل، وذلك في تمام الساعة 06:06 بتوقيت جرينتش. يذكر أن أسعار خام برنت كانت قد هبطت في وقت سابق أمس بنحو 1%، بعدما لامست مستوى 59.49 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015، وبنحو 34% أعلى من أدنى مستوى لها في 2017. ارتفعت عقود الخام الأمريكية تسليم نوفمبر بنحو 34%، أو بنحو 0.7% لتلامس مستوى 52.22 دولار للبرميل، بعدما ارتفعت بنحو 0.7% خلال الجلسة السابقة لتلامس 52.43 دولار، وهو أعلى مستوى لها في 5 أشهر. يذكر أن أسعار النفط قد شهدت المزيد من الدعم بعد اتفاق دول أعضاء منظمة أوبك وكبار منتجي النفط من خارج المنظمة بخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، رغم تراجع خام برنت الأمريكي دون مستوى خام برنت وسط مخاوف من تزايد النمو الأمريكي والذي قد يرفع من مستوى المعروض العالمي من النفط.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة