أخبار

الدولار يتعافى مدعومًا ببيانات اقتصادية قوية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

 الدولار

الخميس: ارتفع الدولار أمام الين ليلامس أعلى مستوى له في أسبوعين، كما تعافي أمام العديد من العملات الرئيسية، بدعم من بيانات اقتصادية قوية، والتي زادت من حالة التفاؤل تجاه احتمالات زيادة معدلات الفائدة الأمريكية قبل نهاية العام.

وإلى الأخبار الاقتصادية، حيث أفادت بيانات رسمية ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3.0% -للمعدل السنوي-ليسجل بذلك أسرع وتيره له في عامين، في حين أضاف القطاع الخاص الأمريكي نحو 237 ألف وظيفة خلال أغسطس، وهو ما يعكس مدى قوة الاقتصاد الأميركي خلال تلك الفترة.

تترقب الأسواق اليوم، بيانات مؤشر الإنفاق الشخصي "الأساسي" والمعني بقياس الأسعار التي يدفعها المستهلكين مقابل السلع والخدمات دون التعرض لتقلبات أسعار المواد الغذائية والطاقة، ومن المتوقع أن ينخفض إلى 1.4% مقابل 1.5% القراءة السابقة.

  • ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.9% ليستقر عند مستوى 92.96 نقطة.

الإسترليني

ارتفع أداء الإسترليني أمس أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى مستفيدا من تراجع حدة المخاوف بشأن تداعيات خروج إنجلترا من الاتحاد الأوروبي. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، انخفض معدل صافي الإقراض بالمملكة المتحدة دون المستوى المتوقع. بينما تترقب الأسواق اليوم مؤشر ثقة المستهلك والذي من المتوقع أن ينخفض إلى 13 مقارنة بالقراءة السابقة 12. كما تترقب الأسواق أيضا خطاب عضو لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني سوندرز، والتي من المتوقع له أن يعطي دفعة جديدة للإسترليني.

اليورو

فقد اليورو العديد من الزخم أمام الدولار الأمريكي والجنية الإسترليني، متأثرا سلبًا ببيانات مؤشر أسعار المستهلك المخيبة للآمال. وعلى صعيد الأخبار، سجل مؤشر أسعار المستهلك الأولي الألماني ارتفاعا طفيفا بنحو 0.1٪ في حين سجل مؤشر أسعار المستهلك الإسباني مستوى أقل مما كان متوقعا له حيث لامس 1.6%. وتترقب الأسواق اليوم، مؤشر أسعار المستهلك الفرنسي، ومؤشر مبيعات التجزئة الألماني ومعدل تغير البطالة. كما تترقب الأسواق أيضا مؤشر أسعار المستهلك لمنطقة اليورو، والذي من شأنه أن يحدد أتجاه تحرك العملة الموحدة. ويقوم مكتب إحصائيات منقطة اليورو بتتبع التغير في أسعار السلع والخدمات. ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك أحد أهم الأدوات المعنية بقياس التغيرات في اتجاه الشراء والتضخم بمنطقة اليورو. ومن شأن القراءة المرتفعة أن تدعم اليورو، بينما قد تُضعِف القراءة المنخفضة من مستوى اليورو أمام العملات الأخرى.

الين

استعاد الين زخمة أمام نظرائه، مستفيدا من بيانات مبيعات التجزئة، والتي جاءت أعلى مما كان متوقعا لهان حيث ارتفعت إلى 1.9% مقابل التوقعات 1.0%. وعلى صعيد الأخبار الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم مؤشر التصنيع الأولي والذي من المتوقع له أن يهبط بنحو 0.4%، كما تترقب الأسواق أيضا، بيانات المنازل المعدة للبناء، والذي من المتوقع لها أن تلامس مستوى 0.2%.

 الذهب

انخفض الذهب بالتزامن مع تداولات اليوم، ليهبط من أعلى مستوى له في 11 شهر، متأثر سلبا ببيانات اقتصادية قوية. لكن على الرغم من هبوطه، إلا أنه لا يزال يتداول فوق مستويات الحاجز النفسي 1,300 دولار. وتترقب الأسواق تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي والذي سيعكس مدى قوة الاقتصاد الأمريكي وتأثره على خطة الفدرالي الأمريكي بشأن السياسة النقدية. انخفضت عقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر بنحو 0.13% لتلامس مستوى 1,312.44 دولار.

النفط

على الرغم من ارتفاع عقود البنزين الآجلة إلى أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015، إلا أن أسعار النفط لا تزال تكافح بالقرب من أدنى مستوى لها في 5 أسابيع، حيث لا يزال المتداولون يقيمون مدى تأثر إعصار هارفي المدمر على مستويات الطلب العالمية. وبحسب بيانات إدارة الطاقة الأمريكية فإن مخزونات النفط الأمريكية انخفضت بنحو 5.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، أي أكثر بكثير مما كان متوقعا لها بنحو 1.9 مليون برميل. ارتفعت عقود برنت الآجلة بنحو 0.04% لتستقر عند مستوى 50.74 دولار، في حين ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بنحو 0.28 دولار، لتستقر عند مستوى 46.09 دولار.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة