أخبار

الدولار في انتظار اجتماع الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الأربعاء: استطاع الدولار أن يحافظ على ثباته محتفظا بمكاسبه التي حققها مع ارتفاع مؤشر مبيعات التجزئة إلى أعلى مستوى له في 7 أشهر، مما جدد الآمال   مع احتمال رفع معدل الفائدة قبل نهاية العام من قبل المركزي الفدرالي.

وأظهرت بيانات شهر يوليو أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ارتفعت بشكل غير متوقع بنحو 0.6٪، مما أدى إلى تراجع تقديرات الاقتصاديين بنسبة 0.4٪. كما كشفت البيانات أيضا ارتفاع معدلات شراء السيارات وزيادة الإنفاق من قبل المستهلكين. وفي الوقت ذاته، ارتفعت مخزونات قطاع الأعمال في يونيو / حزيران، و التي تعد عنصرا رئيسيا من مكونات الناتج المحلي الإجمالي، بنحو 0.5٪ بعد تعديلها بنسبة 0.3٪ في الشهر السابق.

بينما يترقب المتداولون اليوم محضر اجتماع الفدرالي لشهر يوليو، للتعرف على توقيت رفع معدل الفائدة و إذ سيقوم الفدرالي بالإعلان عن خفض ميزانيته خلال اجتماعه القادم المقرر عقده في سبتمبر. 

  • وكان مؤشر الدولار قد هبط بنحو 06% ليلامس مستوى 93.49 نقطة.

الإسترليني

هبط الإسترليني أمس أمام الدولار واليورو، متأثرا سلبًا بانخفاض  بيانات التضخم البريطانية إلى مستوى أدنى مما كان متوقعا لها في يوليو، مما أدّى الى احتمال رفع أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا. وبحسب بيانات صادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية فإن معدل التضخم السنوي لمؤشر أسعار المستهلك استقر عند مستوى 2.6% مساويا لبيانات شهر يونيو وأقل من 2.7%.

وتترقب الأسواق اليوم أرقام مطالبات إعانات البطالة لشهر يوليو ومتوسط الأرباح الأسبوعية وبيانات معدل البطالة الصادرة عن منظمة العمل بالمملكة المتحدة. ومن الناحية التقنية، فإن الأرقام الإيجابية قد تدفع الإسترليني للارتفاع أمام العديد من العملات الرئيسية.

  • هبط الإسترليني أمام الدولار بنحو 06% ليلامس مستوى 1.2860 دولار.

اليورو

تراجع اليورو متأثرا سلبا بانخفاض  العديد من البيانات الاقتصادية، حيث هبط الناتج المحلي الإجمالي الألماني للربع الثاني من العام بنحو 0.6% مقابل 0.7%. وتترقب الأسواق اليوم الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو والذي من المتوقع له أن يلامس 0.6%. ومن المتوقع أن تؤثر تلك البيانات توقعات المركزي الأوربي فيما يتعلق ببرنامج خفض التحفيز.

الين

تراجعت العملة اليابانية على خلفية ارتفاع الطلب على الملاذ الآمن  وهو ما انعكس على العملات ذات العائد المنخفض. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع الإنتاج الصناعي الياباني إلى 2.2٪ من 1.6٪.

لا تترقب الأسواق أي بيانات اقتصادية هامة من شأنها أن تؤثر على الين الياباني اليوم، وبالتالي فإن تحرك الين سيكون رهن معنويات السوق.

الذهب

استقر الذهب صباح اليوم مستفيدا من هبوط الدولار –-حيث يترقب المتداولون نتائج اجتماع الفدرالي الأمريكي لشهر يوليو للتعرف على توقيت رفع الفائدة خلال الفترة القادمة. ولأن الذهب شديد التأثر بمعدل رفع الفائدة الأمريكية فإنه من المتوقع أن يكون لنتائج محضر اليوم تأثير كبير على اتجاه الذهب، وقد يشهد المعدن الأصفر ارتفاعا في حالة أبدى الفدرالي تحفظه تجاه رفع معدل الفائدة. 

وعلى صعيد الأخبار، تأثر الذهب سلبًا ببيانات مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكي –الإيجابية-لشهر يوليو، والتي ارتفعت إلى 0.6%.

بالإضافة الى ارتفاع الذهب الفوري بنحو 0.1% ليستقر عند مستوى 1,272.47 دولار، عقب هبوطه لليوم الثاني على التوالي، في حين انخفضت عقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر بنحو 0.30% لتستقر عند مستوى 1,275.80 دولار.

النفط

على الرغم من تزايد المخاوف بشأن الطلب العالمي، إلا أن أسعار النفط ارتفعت صباح اليوم، مستفيدة من هبوط مخزونات النفط الأمريكية لأدنى مستوى لها في 3 أسابيع. وبحسب بيانات رسمية، فإن مخزون النفط الخام الأمريكي هبط بنحو 9.2 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 11 أغسطس ليصل إجمالي المخزون إلى 469.2 مليون برميل.

وعلى صعيد البيانات، تترقب الأسواق اليوم تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وأخيرا، ارتفعت عقود النفط الخام بنحو22 سنت أو بنحو 0.4% لتستقر عند مستوى 51.02 دولار، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الآجلة إلى 47.70 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة