أخبار

الدولار يترقب تقرير التضخم الأمريكي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار
شهد الدولار تغيرا طفيفا أمام العملات الرئيسية الأخرى على خلفية التوترات السياسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، عقب تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن عواقب الهجوم على غوام أو أيا من حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية. وعلى صعيد الأحداث الاقتصادية، هبط مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي لشهر يوليو–بشكل غير متوقع-ليسجل بذلك أدنى مستوى له منذ عام. فيما صرحت إدارة العمل الأمريكية بأن مؤشر أسعار المنتجين لشهر يوليو قد هبط بنحو 0.1%، متأثرا بانخفاض تكاليف الخدمات.

فيما تترقب الأسواق اليوم، مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي لشهر يوليو، والمعني بقياس أسعار السلع والخدمات من منظور المستهلك. ويعتبر المؤشر أحد الطرق الأساسية لقياس التغييرات في أنماط الشراء والتضخم. ومن المرجح أن يرتفع المؤشر بنحو 1.8% على أساس سنوي. فيما تترقب الأسواق اليوم أيضا تقرير التضخم الأمريكي، ومن شأن بيانات اليوم أن تحدد مسار حالة الضعف التي يشهدها الدولار.

  • استقر مؤشر الدولار عند مستوى 93.49 نقطة.

اليورو
على الرغم من تجاوز الميزان التجاري الإيطالي التوقعات إلا أن العملة الأوروبية الموحدة لم تشهد أي ارتفاع يذكر حيث تأثرت سلبا بهبوط الإنتاج الصناعي الفرنسي بنسبة 1.1٪ مقابل 0.6٪ المتوقعة. استقر الدولار أمام اليورو ليلامس 1.1757 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم قراءات مؤشر أسعار المستهلكين النهائي لكل من ألمانيا وفرنسا. ومن شأن القراءة المرتفعة أن تدعم اليورو أمام العملات الأخرى.

الإسترليني
جاءت البيانات الاقتصادية البريطانية متقاربه مع التوقعات حيث ارتفع الميزان التجاري للسلع قليلا في حين ارتفع تقرير الإنتاج الصناعي أكثر مما كان متوقعا له. ولا يزال لدى المتداولون قناعة بأنه على الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلا أن الاقتصاد البريطاني لا يزال يتسم بالمرونة. وتخلوا الأجندة الاقتصادية البريطانية من أي بيانات ذات أهمية تذكر، وبالتالي فإن تحرك العملة سيكون رهن الشعور العام لدى المتداولين.

الين
لا يزال الين الياباني عند مستوياته المرتفعة أمام الدولار الأمريكي مستفيدا من تحول المتداولون إلى العملات ذات الملاذ الآمن. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تراجع مؤشر طلبات الآلات الأساسي بنحو 1.9%، فيحين ارتفع مؤشر أسعار المنتجين من 2.2% على 2.6%، والذي اعتبر مؤشرا إيجابيا بالنسبة لمعدل التضخم الياباني. الأسواق اليابانية مغلقة اليوم بسبب العطلة الرسمية، وبالتالي لا يوجد أي تقارير اليوم.

الذهب
واستقرت أسعار الذهب بعدما لامست أعلى مستوياتها في أكثر من شهرين، مستفيدة توجه المستثمرين نحو الأصول ذات الملاذ الآمن عقب تزايد حدة التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ. فيما يتداول المعدن الأصفر الآن عند حوالي 1,291.80 دولار. على صعيد البيانات، ينتظر المستثمرون صدور تقرير التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة والذي من شأنه أن يوفر المزيد من الأدلة حول الاقتصاد الأمريكي.

وعلى المدى القصير، فإن التوترات الحالية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وكذا حالة عدم العراقيل السياسية التي يواجهُها ترامب والتي تحول دون تنفيذ أجندته الاقتصادية من شأنها أن تدفع الذهب إلى الارتفاع لمستوى أكثر من ذلك.

النفط
انخفضت أسعار النفط متأثرة سلبًا بتزايد المخاوف من زيادة المعروض العالمي من النفط، على الرغم من هبوط مخزونات النفط الأمريكية إلى مستويات أكثر مما كان متوقعا لها. 

هبطت عقود خام النفط الأمريكي الآجلة بنحو 28 سنت أو 0.58% ليستقر عند 51.62 دولار، في حين هبطت خام غرب تكساس الوسيط إلى 48.27 دولار، ليلامس أدنى مستوى له منذ 26 يوليو.

  

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة