أخبار

ارتفاع الذهب على خلفية التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

الثلاثاء: ارتفع الدولار قليلاً أمام العملات الرئيسية الأخرى، مدعوما بارتفاع معدل فرص العمل الأمريكية إلى مستوى غير متوقع في يونيو، حيث نمت بنحو 179 ألف وظيفة ذات صلة بالأعمال الخدمية والمهنية. كما جاء مؤشر NFIB للأعمال الصغيرة، مرتفعا على غير المتوقع، وارتفع أيضا مؤشر IBD/TIPP للتفاؤل الاقتصادي بشكل مفاجئ.

يأتي ذلك في الوقت الذي يترقب فيه المتداولون تقارير التضخم الأمريكية والتي من المقرر لها أن تصدر هذا الأسبوع، وذلك للتعرف على مدى قدرة صمود الدولار على المدى الطويل. وتترقب الأسواق بيانات مخزونات الجملة الأمريكية والناتج الأولى للأعمال غير الزراعية وتكاليف وحدة العمل.

  • وكان مؤشر الدولار قد انخفض قليلا بنحو 2% أمام العديد من العملات الرئيسية ليستقر عند مستوى 93.59، بعدما مسَ93.59، وهو أعلى مستوى له في 11 يوم.

اليورو

انخفض اليورو أمام الدولار والين. لكنه لا يزال متماسكا أمام العملات الرئيسية الأخرى، لا سيما في ظل ضعف الرغبة في المخاطرة. وعلى صعيد البيانات، ارتفعت أرصدة الميزان التجاري لكل من ألمانيا وفرنسا، وهي بيانات من شأنها أن تدعم دعمت توقعات البنك المركزي الأوروبي. وتترقب الأسواق اليوم، تقرير الإنتاج الصناعي الإيطالي والذي من المتوقع له أن يرتفع بنحو 0.2٪.

الإسترليني

لا يزال الإسترليني يتداول تحت ضغط وسط مخاوف تتعلق بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوربي وتجنب المخاطر. كما لم تساعد البيانات الاقتصادية الإسترليني على الصعود. وتخلوا الأجندة الاقتصادية البريطانية من أية بيانات ذات تأثر قوي على العملة، وبالتالي فإن اتجاه العملة سيكون رهن معنويات السوق.

الين

ارتفع الين ليلامس أعلى مستوى له في ثمانية أسابيع، مستفيدا من التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. انخفض الدولار أمام الين بنحو 0.3% ليستقر عند مستوى 109.980 ين، بعدما تراجع من 109.740 ين وهو أدنى مستوى له منذ 15 يونيو.

وتترقب الأسواق اليوم صدور بيانات مؤشر طلبات الآلات الياباني والمعني بقياس تحركات أدوات الأوامر التي تستخدمها الشركات المصنعة، حيث من المتوقع له أن ينخفض إلى -1.1%.  ومن الناحية التقنية فإن الين الياباني من التوقع له أن يترفع على المدى القصير لا سيما في ظل الحرب الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ.

الذهب

ارتفع الذهب مستفيدا من حالة التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، لا سيما بعد قيام الأخيرة بالتلويح بضرب منطقة جوام الأمريكية، والتي تقع في المحيط الهادئ.

ارتفع الذهب بنحو 0.3% ليستقر عند مستوى 1,264.50، كما ارتفعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر إلى 1,270.40 دولار. ومن الناحية التقنية، فإن التوترات الجيوسياسية الراهنة قد تدفع المعدن الثمين إلى الصعود لا سيما في ظل بحث المستثمرين على الملاذ الآمن. ومن ناحية أخرى، لا يزال المتداولون يترقبون بيانات التضخم الأمريكية للحصول على أية أدلة قد تصفح عن توقيت قيام المركزي الفدرالي بتقليص محافظ سنداته البالغة 4.2 تريليون دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي، متأثرة سلبا بارتفاع صادرات دول منظمة أوبك. ومؤخرا، تعثرت جهود أوبك الرامية إلى الحد من المعروض من النفط بسب عودة إنتاج النفط الليبي وارتفاع معدل إنتاج النفط النيجيري.

وانتهى أمس اجتماع اللجنة الفنية لأعضاء الأوبك وغير الأعضاء، والذي استمر على مدار يومين، حيث صرح مسؤولون بأنهم يتوقعون مزيدا من تقييد الإنتاج وتفاؤل بشأن خفض الإنتاج اليومي بنحو 1.8 لميون برميل.

وقال معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بمقدار 7.8 مليون برميل الأسبوع الماضي. وتترقب الأسواق تقرير إدارة معلومات الطاقة، والذي من المتوقع أن يُظهر انخفاضا بنحو 2.2 مليون برميل.

انخفض خام غرب تكساس الوسيط بنحو 12 سنت ليتداول عند مستوى 49.05 دولار للبرميل.

إخلاء المسؤولية:

إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة