أخبار

الدولار يستقر نوعا ما

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الأربعاء، تعافي الدولار قليلا بعدما تراجع لأدنى مستوى له في 15 شهرا، مستفيدا من رغبة المستمرين تعليق عمليات البيع في انتظار التعرف على نتائج تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية والذي سيصدر يوم الجمعة القادمة. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر التصنيع لشهر يوليو الصادر عن معهد إدارة التوريد إلى 56.3، من قراءة 57.8 في الشهر السابق، ليلامس بذلك أعلى مستوى منذ أغسطس 2014. فيما تشير القراءة فوق 50 في مؤشر ISM إلى التوسع في قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة.

فيما أوضحت وزارة التجارة يوم أمس إلى أن الإنفاق الاستهلاك بالولايات المتحدة والذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي ارتفع بنسبة 0.1٪ في يونيو بعد أن سجل ارتفاعا صعوديا بنسبة 0.2٪ في مايو، وهو ما يعكس نمو الاستهلاك الأمريكي في الربع الثالث.

وإلى أهم الأخبار الاقتصادية، حيث تترقب الأسواق بيانات تطبيقات الرهن العقاري والتي تصدرها جمعية مصرفيي الرهن العقاري. ومن شأن تلك التطبيقات تتبع الرهون العقارية للمنازل الجديدة، وتقديم تحليلا شاملا لنشاط تطبيق الرهن العقاري. كما يترقب المتداولون ايضا تعليق كل من لوريتا ميستر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو جون ويليامز.

  • فيما استقر مؤشر الدولار أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى عند مستوى 052 نقطة، بعدما لامس في وقت سابق 92.777 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ مايو 2016.

اليورو

استقرت العملة الموحدة عند مستوى 1.806 دولار، بعدما لامست في وقت سابق 1.1846 دولار، وهو أعلى مستوى لها في عامين ونصف العام. فيما فضَّل المستثمرون الابتعاد قليلا عن اليورو بسبب المخاطر المرتقبة التي قد تحيط بمنطقة اليورو. يذكر أن معدل البطاقة بمنطقة اليورو لشهر يونيو قد انخفض أمس إلى 9.1%، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير 2009.

الإسترليني

استفاد الإسترليني من ارتفاع مؤشر مدير المشتريات التصنيعي البريطاني، والذي لامس 55.1 من 54.2، لتتفوق على التوقعات التي كانت تشير 54.4. وتترقب الأسواق مؤشر مدير المشتريات لأعمال التشييد والذي من المتوقع له أن ينكمش إلى 54.8 إلى 54.3. على الرغم من أن النتائج المرتفعة قد تزيد من فرص إقدام المركزي البريطاني على رفع معدل الفائدة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

الين

تباين أداء الين الياباني لاسيما بعد بيانات اقتصادية هامة، حيث استقر مؤشر أسعار المستهلك الياباني عند مستوى 0.3% والذي كان من المتوقع له أن ينخفض إلى 0.2%. وتترقب الأسواق اليوم مؤشر ثقة المستهلك والذي من المتوقع له أن يرتفع من 43.3 إلى 43.5.

الذهب

وإلى المعدن الأصفر حيث انخفضت الأسعار في وقت مبكر من اليوم بالتزامن مع استقرار العملة الأمريكية وبسبب قيام المتداولون بعمليات الأرباح بعد بيانات أمريكية مخيبة للآمال دفعت الأسعار إلى أعلى مستوى لها في سبعة أسابيع في الجلسة السابقة. فيما انخفضت العقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر بنحو 0.6٪ لتستقر عند 1271.70 دولار، في حين انخفض الذهب الفوري بنحو 0.3٪ ليلامس مستوى 1,264.88 دولار.

النفط

وفي وقت مبكر من اليوم، هبط أسعار النفط بنحو 1% متأثرة سلبا بزيادة مخزونات الوقود الأمريكي، بينما صرح معهد البترول الأمريكي أن مخزونا النفط الخام الأمريكي ارتفعت بمقدار 1.8 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي في 28 يوليو لتصل إلى 488.8 مليون برميل، ومن شأن تلك الأرقام أن تؤثر سلبا على احتمالية ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة

وكان برنت خام قد هبط بنحو 1% أو 47 سنت، ليستقر عند مستوى 51.31 دولار، في حين استقر خام غرب تكساس الوسيط عند مستوى 48.69 دولار.

وتترقب الأسواق اليوم صدور بيانات المخزونات الأمريكية والتي ستصدرها إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق من اليوم.

إخلاء المسؤولية:

إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة