أخبار

الدولار يتداول تحت ضغط والأسواق تترقب اجتماع الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

الدولار

الثلاثاء، واصل الدولار تراجعه ليتداول بالقرب من أدنى مستوى له منذ 13 شهرا أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، في ظل ترقب المستثمرين قرار المركزي الفدرالي والذي من المتوقع له أن يُبقى معدلات الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير. ومن المقرر أن يصدر بيانه غدا الأربعاء.

ومن الناحية التقنية، قد يشهد الدولار ضغطا شديدا اليوم قبيل الإعلان عن بيانات ثقة المستهلك، لكن ترقب المتداولين لنتائج اجتماع الفدرالي سيفقد تلك البيانات أهمتها حتى وإن جاءت مرتفعة. كما تترقب الأسواق أيضا نتائج اجتماع فريق إدارة ترامب مع فريق مولر المعني بالتحقيق.

  • وكان مؤشر الدولار قد هبط قليلا إلى 919 نقطة، ليلامس أدنى مستوى منذ يونيو 2016.

اليورو

ارتفعت العملة الموحدة بنحو 0.1% لتلامس مستوى 1.1655 دولار، لكنها لم تبتعد عن مستوى أمس 1.1684 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ حوالي عامين. في حين تترقب الأسواق بيانات مؤشر إيفو للمناخ الاقتصادي الألماني، والذي يعد ضمن أحد المؤشرات الاقتصادية الهامة لمنطقة اليورو. ومن المتوقع أن ينخفض اليورو ليتداول ضمن نطاق 115.1 دولار و114.9 دولار

الإسترليني

في حين ارتفع الإسترليني قليلا على الرغم من قلة البيانات الاقتصادية الصادرة عن المملكة المتحدة. وتترقب الأسواق صدور بيانات الطلبات الصناعية الصادرة عن اتحاد الصناعة بالمملكة المتحدة، والتي من المتوقع لها أن تهبط إلى 16 من 12. في حين ينتظر المتداولون كلمة السيد هالدان، عضو لجنة السياسة المالية بالمركزي البريطاني، والذي ربما يعيد التأكيد على النظرة الهادئة للأسواق.

الين الياباني

هبط الدولار أمام الين الياباني بنحو 0.1% ليستقر عند مستوى 110.99 ين، بعدما لامس أمس أدنى مستوى 110.65ين، وهو أدنى مستوى له في 6 أسابيع، متأثرا سلبا بارتفاع مؤشر التصنيع الياباني. وكان مؤشر التصنيع الياباني قد ارتفع إلى 52.2. في حين هبط مؤشر مبيعات المنازل الأمريكية الحالية على غير ما هو متوقع له إلى 5.52 مليون، وكان متوقع له أن يصل 5.95 مليون. فيما لم يستطع تقرير بنك اليابان أن يكون له تأثير إيجابي يذكر على الين أمام العملات الرئيسية. 

الذهب

استقر الذهب في وقت مبكر من اليوم، بعدما لامس أمس مستوى 1,255.32 دولار، وهو أعلى مستوى له في شهر، مدعوما بحالة عدم الاستقرار السياسي التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى استمرار هبوط الدولار عند أدنى مستوى له منذ 13 شهرا. بينما تترقب الأسواق اجتماع الفدرالي الأمريكي وقراره بشأن معدلات الفائدة. ومن الناحية التقنية من المتوقع أن يتداول المعدن الأصفر تحت ضغط على المدى القصير. فيما ارتفعت عقود الذهب تسليم أغسطس بنحو 0.1% لتستقر عند مستوى 1,255.30 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط أمس، على خلفية تعهد المملكة العربية السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، تخفيض صادراتها إلى 6.6 مليون برميل يوميا في أغسطس، فضلا عن موافقة نيجيريا خفض إنتاجها حالما يصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا. وخلال اجتماع عقد أمس في سانت بيترسبورغ، أفاد وزراء النفط أن المخزونات العالمية قد انخفضت بنحو 90 مليون برميل خلال الفترة من يناير إلى يونيو، لكنها لا تزال تتجاوز مستوى متوسط الـ5 سنوات بنحو 250 مليون برميل، وهو ما ترنوا إليه منظمة أوبك والدول غير الأعضاء بها.

وكانت عقود خام برنت تسليم سبتمبر قد ارتفعت بنحو 28 سنت، 1.1% لتستقر عند مستوى 48.88 دولار، في حين ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بنحو 28 سنت لتستقر عند مستوى 46.62 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك. 79.45٪ من حسابات المستثمرين الأفراد خسروا أموالاً خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة