أخبار

الأسواق تترقب نتائج اجتماع المركزي الأوروبي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الخميس، انتعش الدولار الأمريكي من أدنى مستوى له منذ 10 أشهر. وكان الدولار قد تأثر سلبا لا سيما بعدما قلصت توقعاتها بشأن بعض برامج الرئيس الأمريكي الإصلاحية وعلى رأسها برنامج الإصلاح الضريبي، والذي من شأنه أن يعطي دفعة قوية للاقتصاد الأمريكي. وفي الوقت ذاته، خَفَّض المتداولون توقعاتهم حيال قيام الفدرالي برفع أسعار الفائدة إلى أقل من 50٪ بحلول نهاية العام، بسبب حالة عدم اليقين التي تجاه السياسة النقدية الأمريكية.

بينما تترقب الأسواق اليوم العديد من البيانات الاقتصادية الأمريكية الهامة منها، إعانات البطالة الأسبوعية ومؤشر فيلادلفيا الفدرالي.

فيما تعافى مؤشر الدولار أمس أمام العديد من العملات الرئيسية، ليتداول عند مستوى 94.793 نقطة.

اليورو

استقر اليورو أمام الدولار عند أعلى مستوى له في 14 شهرا، بالتزامن مع ترقب المستثمرين إي إشارات من المركزي الأوروبي حول خطة شراء السندات. وكان اليورو قد لامس مستوى 1.15275 دولار متراجعا من 1.1583 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2016. ومن المقرر أن يعلن المركزي الأوربي قراره بشأن معدل الفائدة في تمام الساعة 11:45 بتوقيت جرينتش، يعقبه مؤتمر صحفي لمرايو دراغي رئيس المركزي الأوروبي في تمام الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش.

لا تترقب الأسواق أي تغييرات في قرار البنك المركزي الأوروبي لكن المتداولون ينتظرون بشغف أي إشارات من تصريحات دراغي حول تقليص برنامج السندات الأوروبي.

الين

من المقرر أن يختم البنك الياباني اليوم اجتماعه والذي استمر على مدار يومين، على الرغم من تزايد التوقعات بشأن عدم قيام البنك الياباني سياسته النقدية. فيما استقر الدولار أمام الين ليلامس مستوى 111.92 ين. يذكر أن الدولار قد انخفض في وقت سابق نحو 111.82 ين، وهو أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع، متأثرا سلبيا ببيانات إيجابية غير متوقعة صادرة عن الاقتصاد الياباني، حيث ارتفع مؤشر الصادرات الياباني لشهر يونيو بنحو 9.7% مقارنة بالتوقعات 9.5%، في حين زادت الواردات بنحو 15.5% مقارنة بالتوقعات 14.6%. ولا تترقب الأسواق أي بيانات اقتصادية هامة صادرة عن الاقتصاد الياباني سوى قرار المركزي الياباني بشأن أسعار الفائدة والذي من المقرر له أن يصدر في وقت لاق اليوم.

في وقت سابق اليوم صدر الميزان التجاري الياباني  والذي أظهر فائض بنحو 0.08 تريليون ين ياباني.

الإسترليني

هبط الإسترليني أمام الدولار ليلامس مستوى 1.302 دولار، متأثرا سلبيا بندره البيانات الاقتصادية الصادرة من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وكان الإسترليني قد هبط بسبب ضعف البيانات الصادرة عن الشركات البريطانية نتيجة ضعف الثقة في الانتخابات العامة البريطانية. فيما يترق بالإسترليني بيانات مؤشر مبيعات التجزئة البريطاني لشهر يونيو، ومن شأن البيانات الإيجابية أن تدعم الإسترليني ليرتفع إلى مستوى 1.31 دولار. وفي المقابل من شأن البيانات الضعيفة أن تزيد من الضغط على الإسترليني لهبط إلى مستويات أقل مما هو عليها الآن.

الذهب

وانخفضت أسعار الذهب أمس بالتزامن مع تراجع الدولار الأمريكي بعد انخفاضه إلى أدنى مستوياته في 10 أشهر، على الرغم من تلاشي احتمالات رفع الفائدة هذا العام. وانخفض المعدن الأصفر بنسبة 0.2٪ ليتداول عند مستوى 1240.11 دولار، بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 30 يونيو عند 1.24.56 دولار. من الناحية الفنية، من المتوقع أن يرتفع المعدن النفيس إلى 1،250 دولار، لا سيما بعد تخطيه مستوى 1،238 دولار.

النفط

ارتفعت أمس أسعار النفط بعدما أظهر تقرير أمريكي انخفاضا كبيرا غير متوقعا في مخزونات النفط الخام والبنزين الأمريكية. فيما ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الوسيط غرب تكساس بنحو 1.6٪ أو 72 سنتا، وهو أفضل سعر إغلاق منذ 6 يونيو. بينما يتداول خام برنت الآجلة 49.68 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.   

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة