أخبار

الدولار يستهل الأسبوع بمكاسب طفيفة والذهب يستقر

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

تعافى الدولار قليلا في مستهل تداولات الأسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية على الرغم من صدور بيانات أمريكية لم ترتقي الى مستوى التوقعات وعززت من المخاوف حول تباطؤ الاقتصاد الأمريكي. حيث اظهر مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الخدماتي تباطؤ خلال شهر مايو بواقع 56.9% متراجعا من 57.5 خلال شهر أبريل.

  • وارتفع مؤشر الدولار قليلا نحو مستويات 96.75 في نهاية تداولات اليوم الأول قرب أدني مستوياته في نحو سبعة أشهر.

الذهب

واستقرت أسعار الذهب مع التحرك حول مستويات 1280 دولار في ظل التوترات الجيوسياسية بالشرق الأوسط والترقب لشهادة جيمس كومي والانتخابات البرلمانية البريطانية نهاية الأسبوع. ومن المحتمل أن يحافظ الذهب على الزخم السعودي خلال الأسبوع الجاري قبيل أسبوع واحد من اجتماع الفدرالي والذي يتطلع إليه المستثمرين بتعديل أسعار الفائدة. ورهن الفدرالي التحرك نحو تشديد سياسته النقدية بالأرقام الاقتصادية وفي مقدمتها أرقام الوظائف والتضخم والتي جاءت دون التوقعات في قراءتها الأخيرة. وتراجع اليورو أمام الدولار مع توجه الأنظار نحو اجتماع المركزي الأوروبي لتحديد السياسة النقدية في ظل تصريحات ماريو دراغي الأخيرة التي شدد خلالها على أهمية استمرار التحفيز رغم انحسار المخاطر الهبوطية بالاقتصاد الأوروبي.

اليورو

واستقر اليورو حول مستويات 1.1250 أمام الدولار، ومن المحتمل ان يواصل تراجعه بفعل عمليات التصحيح والترقب لنتائج قرار المركزي الأوروبي نحو مستويات 1.12 دولار.

الإسترليني

وعاد الإسترليني إلى المكاسب متجاوزا مستويات 1.29 أمام الدولار في ظل ترقب الانتخابات البرلمانية البريطانية والتي تنطلق يوم الخميس المقبل، ومن المحتمل أن يفوز حزب المحافظين بالانتخابات والذي تنمني إليه رئيسة الوزراء الحالية تريزا ماي، لكن السؤال الذي يطرح بقوة هل تستطيع ماي تحقيق الأغلبية البرلمانية التي كانت تسعى إليها. ومن المحتمل أن نشهد تحركات حادة في العملة البريطانية خلال نهاية الأسبوع والتي تلعب الانتخابات دورا محوريا في تحركها.

النفط

وعمقت أسعار النفط من خسائرها خلال مطلع تداولات الأسبوع بفعل الخلاف الخليجي، حيث غذت المخاوف من قطع العلاقات من ثلاث دول خليجية مع قطر أن تؤثر في اتفاق خفض الإنتاج من أوبك. وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 47.40 دولار في انتظار مزيدا من الإفصاح عن مدى تدهور العلاقات بين دول الخليج.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة