أخبار

اتفاقية باريس تحد من مكاسب الدولار والأنظار على بيان الوظائف

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

استعاد الدولار تعافيه أمام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس مدعوما بارتفاع عوائد السندات الأمريكية وزيادة التوقعات بشأن تعديل محتمل في أسعار الفائدة خلال الشهر الجاري. وارتفع مؤشر الدولار نحو مستويات 97.20 نقطة خلال تداولات يوم أمس في انتظار أرقام الوظائف الأمريكية خلال اليوم.

حيث تتطلع الأسواق اليوم بحذر نحو أرقام الوظائف الأمريكي والتي من المحتمل أن يضيف الاقتصاد الأمريكي خلالها في شهر مايو 185 ألف وظيفة جديدة في حين تستقر معدلات البطالة عند 4.4%. ومن المحتمل أن تشكل بيانات أفضل من التوقعات دفعه جديدة للدولار بعد التراجع الحاد الذي تلاقه على إثر التوتر السياسي المستمر في سياسة البيت الأبيض واتهامات قد يواجها الرئيس الأمريكي بعرقلة العدالة. وحدت التراشق الإعلامي بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من مكاسبه العملة الأمريكية بعد إعلان الرئيس الأمريكي الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

اليورو

وقلص اليورو من مكاسبه أمام الدولار بعدما أظهرت بيانات الوظائف بالقطاع الخاص بالولايات المتحدة ارتفاعا فاق التوقعات بواقع 253 ألف وظيفة. فيما تراجع اليورو نحو مستويات 1.12 في انتظار الأرقام الحكومية الصادرة اليوم والتي من المحتمل أن تدفع اليورو إلى كسر مستويات 1.12 أمام الدولار.

الذهب

وقلصت أسعار الذهب من مكاسبها قليلا متأثرة بقوة الدولار الذي جاء على أثر بيان قوي من قطاع التوظيف الخاص خلال شهر مايو مما ساهم في رفع التوقعات بتعديل أسعار الفائدة. لكن الذهب تلقى دعما من انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ وأعاد المخاوف للأسواق بانتهاء حقبة التحالف مع الاتحاد الأوروبي. وتشكل بيانات الوظائف خلال اليوم مفتاح التحركات للذهب، حيث من المحتمل أن تضغط بيانات إيجابية على المعدن الثمين وتدفعه للتحرك دون مستويات 1260 دولار.

النفط

وفشلت أسعار النفط في تحقيق مكاسب خلال تداولات يوم أمس بفعل القلق من زيادة الإنتاج من كبار المنتجين في منظمة والذي يغذي تخمة المعروض النفطي. وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 48 دولار رغم تراجع المخزونات الامريكية بأكبر وتيرة أسبوعية منذ نهاية العام الماضي.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة