أخبار

الدولار يواصل مكاسبه والذهب يواصل الانهيار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

 

الدولار

واصل الدولار مكاسبه لليوم الثاني أمام سلة من العملات مع توقعات بشأن النمو وتشديد السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي خلال الشهر المقبل. وتلقى الدولار دعما أيضا من انحسار الطلب على الملاذ الآمن في أعقاب فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون بالانتخابات الفرنسية وتقلص حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية.

  • وعزز مؤشر الدولار من مكاسبه نحو مستويات 99.50 نقطة في انتظار مزيدا من الدلائل على تحرك الفدرالي القادم.

 اليورو

وعمق اليورو من خسائره أمام الدولار ليتحرك دون مستويات 1.09 مع ارتفاع العوائد في السندات الأمريكية والتي جاءت نتيجة انتهاء حقبة الخوف من صعود حزب اقصى اليمين المتطرف إلى هرم السلطة في الجمهورية الفرنسية بقيادة مارين لوبان والتي كانت تدعو إلى تفكك الكتلة النقدية الموحدة وإجراء استفتاء على بقاء فرنسا في الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي رفضه الفرنسين. ومن المحتمل أن يواصل اليورو التراجع أمام قوة الدولار التي تأتي في ظل بيانات إيجابية صادرة من الاقتصاد الأمريكي والتفاؤل بخطة التحفيز المالي التي ينوي إطلاقها الرئيس الأمريكي، بعدما نجح في تمرير مشروعه الصحي بدلا لمشروع أوباما كير في الكونغرس.

 ويترقب اليورو اليوم تصريحات لرئيس المركزي ماريو دراغي من المحتمل أن يتطرق خلالها إلى السياسة النقدية للمركزي الأوروبي في ظل اتفاق اليونان مع الدائنين وتعافي أرقام التضخم خلال الشهر الماضي.

 الذهب

ووسعت أسعار الذهب من خسائرها خلال تداولات يوم أمس مسجلة أدني مستوياته في نحو ثمانية أسابيع قرب مستويات 1213 دولار مع ارتفاع شهية المخاطرة لدى المستثمرين عقب انحسار المخاوف السياسية بالانتخابات الفرنسية. ودفع توجه المستثمرين نحو أحد المخاطر إلى تراجع الذهب من اعلى مستوياته التي سجلها قبل شهر قرب مستويات 1300 دولار، ومن المحتمل ان يواصل المعدن الثمين تراجع نحو مستويات الحاجز النفسي والمتمثل في نقطة 1200 دولار.

 النفط

وفشلت أسعار النفط في الحفاظ على مكاسبها التي جاءت في مطلع الأسبوع مع مخاوف من تباطؤ الطلب وارتفاع الإنتاج في الخام الأمريكي مما يدفع نحو فقدان الثقة حول قدرة منظمة أوبك إعادة التوازن للأسواق.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة