أخبار

الدولار يتعافى مع ارتفاع التوقعات بتعديل الفائدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

تعافي الدولار في مستهل تداولات الأسبوع أمام سلة من العملات مع تيقن المستثمرين من إقدام الاحتياطي الفدرالي على تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر القادم بفعل البيانات الإيجابية الصادرة عن الاقتصاد الأمريكي وترقب خطة ترامب للتحفيز الاقتصادي. وكان مؤشر الدولار قد انزلق في نهاية الأسبوع دون مستويات 98.50 نقطة قبل أن يعود ويعوض معظم خسائره ليستقر حول مستويات 99 نقطة.

 اليورو

وعجز اليورو على الاحتفاظ بمكاسبه القوية التي جاءت نتيجة لفوز مرشح الوسط ايمانويل ماكرون والذي كان متوقعا فوزه من إعلان نتائج الجولة الأولى مما دفع الأسواق إلى احتواء الخبر وفام المستثمرين بعمليات جني أرباح في العملة الأوروبية بعدما كان قد اختبر مستويات 1.10 لفترة وجيزة في مستهل تداولات الأسبوع. وجاء التراجع اليورو من اعلى مستوياته منذ فوز الرئيس الأمريكي بالانتخابات الأمريكية بفعل المخاوف من تحمل الاقتصاد الأوروبي أعباء ارتفاع العملة الموحدة والذي يتعارض مع سياسة المركزي الأوروبي الذي لم يأخذ قرار بعد بشأن برنامجه من التحفيز النقدي.

 ومن المحتمل أن يواصل اليورو تراجعه خلال الفترة القادمة مستهدفا إغلاق الفجوة السعرية حول مستويات 1.07 أمام الدولار.

 الذهب

وفشل الذهب في الاحتفاظ بمكاسبه التي سجلها خلال تداولات يوم أمس ليعمق من خسائره نحو أدني مستوياته في نحو شهرين مع انحسار الطلب على المعدن الثمين في أعقاب فوز مرشح الوسط ايمانويل ماكرون المؤيد للبقاء تحت مظلة اليورو والاتحاد الأوروبي.

وعززت أسعار النفط من مكاسبها خلال تداولات متقلبة مدعومة ببيانات من كبار المنتجين في منظمة أوبك وخارجها على خفض الإنتاج قد يستمر حتى نهاية الربع الأول من العام القادم وهو أكثر من تفاءلت به الأسواق خلال الفترة القادمة وتمديد البرنامج حتى نهاية العام الجاري.

 النفط

ورغم الارتفاع بقي الخام الأمريكي قرب أدني مستوياته منذ إعلان اتفاق الجزائر أواخر نوفمبر الماضي ودون مستويات 47 دولار في انتظار تأكيدات من دول الأعضاء في المنظمة وبيانات المخزونات الأمريكية.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة