أخبار

الأنظار نحو الفدرالي واليونان تتوصل إلى اتفاق

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار
تتجه الأنظار اليوم نحو بيان الاحتياطي الفدرالي للسياسة النقدية وأسعار الفائدة والتي من المحتمل أن تبقى دون تغيير في ظل تباطؤ الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول بوتيرة أسوء من التوقعات في ظل إدارة البيت الأبيض الجديدة. وتبقى التوقعات نحو تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر المقبل قائمة في ظل تضييق الفدرالي لسياسته النقدية، في حين يرهن الفدرالي أسعار الفائدة بالبيانات الاقتصادية.

  • وعمق الدولار من خسائره أمام سلة من العملات ليتراجع نحو مستويات 98.60 نقطة في انتظار الإفصاح عن بيان السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي.

الين
ورغم تراجع الدولار إلا انه حقق عزز من مكاسبه امام الين الياباني الذي تراجع اظهر نزوح المستثمرين عن الملاذ الآمن مع انحسار حدة التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد تصريحات للرئيس الأمريكي برغبته بمقابلة الزعيم الكوري

وقفز الدولار نحو مستويات 112 ين في انتظار بيان الوظائف بالقطاع الخاص غير الزراعي عن شهر أبريل والتي من المحتمل أن يسجل 175 ألف وظيفة

 اليورو
ووسع اليورو من مكاسبه أمام الدولار نحو مستويات 1.0930 بعد تصريحات لوزير المالية اليوناني أشار خلالها إلى توصل اتفاق بين الدائنين الأجانب والحكومة اليونانية من أجل الحصول على الشريحة الثالثة من خطة الإنقاذ الموجهة لليونان. وتضمن الاتفاق إصلاحات في مجال العمالة والطاقة وبالإضافة إلى تقليص المعاشات ورفع الضرائب لمدة ستة أشهر والتي كانت تعد أبرز نقاط الخلاف مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

ومن المحتمل ان يواصل اليورو مكاسبه نحو مستويات 1.10 في انتظار بيان الفدرالي اليوم والذي من الممكن أن يحمل مفاجئات جديدة بشأن تشديد السياسة النقدية.

 الذهب
واستقر الذهب حول أدني مستوياته في ثلاثة أسابيع مع ارتفاع شهية المخاطرة وعوائد السندات الأمريكية وانحسار الطلب على الملاذ الآمن. ومن المحتمل أن يواصل الذهب استقرار اعلى مستويات 1250 دولار في انتظار قرار الفدرالي والذي يعتبر مفتاح التداولات على المعدن الثمين خلال الفترة القادمة.

 النفط
وعمق النفط من خسائره خلال تداولات يوم أمس مسجلا أدني مستوياته في خمسة أشهر ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 47 دولار قبل أن يتعافى ويتعود للاستقرار اعلى مستويات 48 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.   

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة