أخبار

الأنظار نحو المركزي الاوروبي وترامب يفصح عن خطته الاقتصادية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

 اليورو
تتجه الأنظار اليوم نحو المركزي الأوروبي الذي يختتم اليوم اجتماعا دام ليومين لتحديد سياسته النقدية وأسعار الفائدة ومن غير المحتمل أن يقوم المركزي بتعديل على صعيد سياسته النقدية. في حين تبقى الأنظار نحو المؤتمر الصحفي لرئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي والذي من المحتمل أن يتطرق خلاله إلى مستقبل برنامج شراء السندات في ظل انحسار المخاوف الجيوسياسية بفوز مرشح الوسط ايمانويل ماكرون بالجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية.

 ومن غير المحتمل أن يلجئ المركزي إلى تلميح بخفض برنامجه النقدي في ظل تباطؤ مستويات التضخم الرئيسية إلى 1.5% بدلا من 2% خلال شهر مارس على أساس سنوي.

 الدولار
وكان اليورو قد استهل تداولات يوم أمس على تراجع بفعل تعافي الدولار ليتخلى عن اعلى مستوياته التي سجلها في خمسة أشهر بفعل عمليات التصحيح وجني الأرباح، بالإضافة إلى ترقب قرار المركزي الأوروبي خلال اليوم. ومن المحتمل أن يحمل المركزي الأوروبي مفتاح التحركات للعملة الموحدة، حيث لا يرغب دراغي بارتفاع حاد في اليورو في ظل تصريحات متواصلة من الرئيس الأمريكي عن قوة الدولار ورغبته برؤيته أضعف أمام سلة من العملات.

 وكان الدولار قد تعافي قليلا أمام سلة من العملات لكنه فشل في اختراق مستويات 99 نقطة في نهاية تداولات يوم أمس. وجاء ارتفاع الدولار نتيجة لبيان نشره البيت الأبيض أوضح خلاله أن الرئيس الأمريكي ينوي خفض ضريبة الدخل على الشركات إلى 15% بدلا من 35% لزيادة الإنتاج وكذلك خفض الضرائب على المواطنين الأمريكيين.

وتحمل خطة ترامب خفضا للوائح الضريبية من سبع لوائح إلى ثلاث لوائح فقط إضافة إلى إلغاء ضريبة الحد الأدنى البديلة.

ويقع على عاتق الرئيس الأمريكي الحصول على موافقة الكونغرس لتمرير مشروعه الجديد للإصلاح الضريبي والذي عليه إقناع أعضاء الكونغرس للحصول على الأغلبية بتمرير المشروع او يواجه الفشل كما حصل في مشروع الرعاية الصحية.

ويعتبر فشل تمرير المشروع ضربة كبرى للرئيس الأمريكي التي راهن عليها كثيرا خلال فترته الانتخابية ودفعت الأسواق إلى تسجيل مكاسب واسعه ودفعت الدولار نحو تسجيل اعلى مستوياته في 14 عاما بفعل التفاؤل بخطة التحفيز والتي من المحتمل أن تطيح بالدولار بشكل كبير في حال فشل ترامب بإقناع صناع السياسة الأمريكية.

 الذهب
وتعافت أسعار الذهب من أدني مستوياتها في أسبوعين لتتحرك قرب مستويات 1270 دولار، ورغم التفاؤل بشأن الانتخابات الفرنسية تبقى المخاوف الجيوسياسية من التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد نشر الأولى نظام دفاع صاروخي في كوريا الجنوبية ردا على تهديدات جارتها الشمالية.

 النفط
وفشلت أسعار النفط في الحفاظ على مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من يوم أمس والتي جاءت نتيجة انخفاض مخزونات الخام الأمريكي حسب معهد البترول الأمريكي، لكن عدم وجود تصريحات رسمية بتمديد برنامج خفض الإنتاج أطاحت بالأسعار مجددا ليقترب الخام الأمريكي نحو مستويات 49 دولار. 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة