أخبار

المركزي الأوروبي يبقى على سياسته والأسواق تنتظر الوظائف الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

اليورو
أبقى المركزي الأوروبي على سياسته النقدية دون تغيير مثل التوقعات بعدما حافظ على مستويات الفائدة الأدنى تاريخيا وبالاحتفاظ ببرنامج شراء السندات بواقع 80 مليار يورو شهريا يخفض لاحقا إلى 60 مليار مطلع أبريل المقبل، أضافة على الإبقاء على توقعات تعافي مستويات التضخم والنمو بوتيرة أسرع من التوقعات. ولم يتطرق ماريو دراغي خلال مؤتمر خلال مؤتمره الصحفي بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة في ظل تعافي مستويات التضخم التي أشار إلى أنها لم تعد تشكل مخاطر هبوطيه على الاقتصاد الأوروبي.

 وتعافي اليورو من خسائره التي سجلها في وقت سابق من الأسبوع ليعود ويقترب من مستويات 1.06 أمام الدولار قبل أن يستقر حول مستويات 1.0585 دولار في انتظار البيانات الأمريكية.

 الدولار
وكان الدولار قد تراجع أمام سلة من العملات ليفقد مؤشره مستويات 1.02 في ظل شح البيانات الهامة خلال يوم أمس وفي ترقب لبيانات الوظائف ومعدل البطالة التي يفصح عنها اليوم. حيث من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 190 ألف وظيفة خلال شهر فبراير وتنخفض معدلات البطالة إلى 4.7% بدلا من 4.8% ومن شأن البيانات الأمريكية في حال جاءت عند التوقعات أن تدعم مؤشرات تعديل أسعار الفائدة خلال الأسبوع القادم.

 الذهب
وتراجع الذهب نحو مستويات الحاجز النفسي 1200 مع تزايد التفاؤل بشأن استجابة الفدرالي لسلسلة من البيانات الإيجابية التي جاءت خلال الفترة الماضية والمضي قدما في تعديل أسعار الفائدة والتي ارتفعت الرهان على تعديلها خلال الأسبوع القادم إلى 90%. ودفع التفاؤل بشأن تعديل أسعار الفائدة ضغوطا على المعدن الثمين خلال الفترة الماضية لعدم عودته بعوائد على المستثمرين، ومن المحتمل أن تشكل البيانات الأمريكية اليوم مفتاح التحركات على الذهب. حيث من المحتمل أن تدفع بيانات بأفضل من التوقعات الذهب إلى كسر مستوى الدعم النفسي 1200 دولار وتدفعه نحو الإغلاق دونه مما يفتح الباب أمام مزيد من التراجع خلال الفترة القادمة.

 النفط
وواصلت أسعار النفط انهيارها خلال تداولات يوم أمس مواصلة أكبر انخفاض لها منذ مطلع العام الجاري بعدما دفعت زيادة قياسه في المخزونات الأمريكية إلى ضعف المعنويات بشأن القضاء على تخمة المعروض وتقويض جهود منظمة أوبك. وهوى الخام الأمريكي نحو مستويات 48.50 دولار فاقدا أكثر من 2% من قيمته قبل أن يقلص خسائره مع تراجع الدولار ليتحرك حول مستويات 49.50 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة