أخبار

الدولار يستقر مع تباطؤ الاقتصاد الأمريكي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

فشل الدولار الأمريكي في تسجيل مكاسب أمام سلة من العملات مع تباين الأرقام الأمريكية وتجاهل الرئيس الأمريكي لخطته التحفيزية خلال خطابه أمام الكونغرس. وأظهرت القراءة الثانية المعدلة لأرقام الناتج الإجمالي تباطؤ نمو الولايات المتحدة خلال الربع الرابع من العام الماضي بواقع 1.9% بعكس التوقعات التي كانت تشير إلى ارتفاع بواقع 2.1%، وبذلك يكون الاقتصاد الأمريكي قد يكون قد أسجل أسوء وتيرة بالنمو خلال العام الماضي منذ العام 2011 بواقع 1.6%، في حين ارتفعت أسعار المنازل خلال ديسمبر بواقع 5.8 % وقفزت ثقة المستهلك إلى 114.8 خلال شهر فبراير.

ورغم تصريحات رئيس الاحتياطي الفدرالي في دالاس بشأن التفاؤل بتعديل أسعار الفائدة خلال الأشهر الثلاثة القادمة فشل الدولار في تسجيل مكاسب حقيقة أمام سلة من العملات ليبقى مستقرا حول مستويات 111.15.

الذهب

واستفاد الذهب من عدم إدلاء الرئيس الأمريكي الكثير من التصريحات بشأن الاقتصاد الأمريكي وبرنامج التحفيز الاقتصادي، ليقلص الذهب خسائره التي سجلها في مطلع الأسبوع ويستقر حول مستويات 1251 دولار. ومن المحتمل أن يعود الذهب إلى اختبار مستويات 1262 دولار والتي يمثلها متوسط 200 يوم في الجانب الفني خلال الفترة القادمة بفعل تقلص الآمال بشأن جدية الرئيس الأمريكي في تطبيق خطة كان قد وعد بها سابقا خلال حملته الانتخابية أدت إلى ارتفاع الدولار إلى اعلى مستوياته في 14 عاما.

الإسترليني

وتراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار نحو مستويات 1.24 بفعل القلق من اتجاه إسكتلندا نحو طلب إجراء استفتاء للاستقلال عن بريطانيا بعدما صرحت الوزيرة الأولى في إسكتلندا بأن عناد رئيسة الوزراء البريطانية سيؤدي إلى الإعلان عن استفتاء استقلال إسكتلندا سريعاً. ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة البريطانية خلال الفترة القادمة مع قرب استحقاق موعد تفعيل المادة 50 لبدء إجراءات الانفصال فعليا مع الاتحاد الأوروبي.

 النفط

وتراجعت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس فقد خلالها الخام الأمريكي مستويات 54 دولار نتيجة زيادة إنتاج الولايات المتحدة من النفط والذي طغى على تأثير برنامج خفض الإنتاج لدى منظمة أوبك. ومن المحتمل أن يواصل الخام التحرك بشكل جانبي بين مستويات 53 و55 دولار خلال الأسبوع الجاري.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.   

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة