أخبار

الذهب يقلص مكاسبه وعطلة بالأسواق الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

تراجعت أسعار الذهب خلال نهاية تداولات الأسبوع الماضي بعدما سجل الدولار بعض المكاسب وسط المخاوف بشأن الغموض التي يكتنف المشهد السياسي في كل من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو. وجاء ارتفاع الدولار مدعوما من شهادة جانيت يلين خلال وقت سابق خلال الأسبوع الماضي رجحت خلالها رفع أسعار الفائدة لكنها لم تشير الى إمكانية رفعها بأكثر من مرتين خلال العام الجاري وهو ما تتوقعه الأسواق. 

واختتم مؤشر الدولار تداولات الأسبوع دون مستويات 101 نقطة التي كان لامس في وقت سابق في انتظار محضر اجتماع الفدرالي الأخير الذي يفصح عنه الأربعاء المقبل. ومن المحتمل أن تسيطر التداولات الجانبية على تحركات الدولار في ظل عطلة بالأسواق الأمريكية خلال اليوم بمناسبة عطلة يوم الرؤساء حيث سوف تغلق الأسواق الأمريكية أبوابها إمام المتداولين.

الذهب

في حين لا يزال الذهب يتطلع لتسجيل مزيد من المكاسب في ظل تركيز المستثمرين على الحصول على تفاصيل أكثر حول وعود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الإصلاح الضريبي وخفض القيود والإنفاق على البنى التحتية. ومن المحتمل أن يلاقي الذهب دعما من المخاوف التي تحيط بالانتخابات الفرنسية وصعود مرشحة اقصى اليمين للسلطة التي توعدت بالخروج من منطقة اليورو. ويتحرك الذهب حول مستويات 1235 دولار محافظا على مكاسب طفيفة خلال الأسبوع الماضي بعدما سجل الدولار بعض التعافي في ختام تداولات الأسبوع، ومن المحتمل أن يعيد الذهب اختبار مستويات 1244 خلال الأسبوع الجاري في انتظار محضر الفدرالي.

الين

ورغم تعافي الدولار أمام سلة من العملات إلا أنه تراجع أمام العملة الياباني بفعل زيادة الطلب على الملاذ الآمن الذي جاء نتيجة غموض السياسيات الإصلاحية بالولايات المتحدة رغم تصريحات يلين بشأن تفاؤلها بتعديل أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة.

الإسترليني

واستمر تراجع الإسترليني أمام الدولار متأثرا بتراجع مبيعات التجزئة البريطانية للشهر الثالث على التوالي مسجلا قراءة بواقع 0.3% بعكس التوقعات التي كانت تشير إلى 0.9% خلال يناير الماضي. ودفعت البيانات الضعيفة إلى مزيد من الضغوط على العملة البريطانية جراء مخاوف المستهلكين من تأثير قرار الانفصال عن الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد البريطاني رغم رفع توقعات النمو من قبل بنك إنجلترا المركزي. واستقر الإسترليني قرب مستويات 1.24 أمام الدولار ومن المحتمل أن يستفيد الإسترليني من عطلة الأسواق الأمريكية ليعيد اختبار مستويات 1.25 التي تمثل حاجزا نفسيا لدى المتداولين.

النفط

واستقرت أسعار النفط في نهاية تداولات الأسبوع مقلصة مكاسبها عن الأسبوع الأسبق بفعل زيادة أنشطة الحفر بالولايات المتحدة من أجل استخراج النفط الصخري الذي يقوض الجهود التي تبذلها منظمة أوبك لتخفض الإنتاج وتقليص تخمة المعروض.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.    

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة