أخبار

الدولار يتراجع رغم بيانات إيجابية من الولايات المتحدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار
سجل الدولار بعض التراجع خلال تداولات يوم أمس رغم ارتفاع أسعار المستهلكين الأمريكية التي أظهرت تحسنا خلال الشهر الماضي بأعلى وتيرة في أربع سنوات. ودفع ارتفاع أسعار المستهلكين إلى زيادة التفاؤل لدى المستثمرين بعد يوم واحد من شهادة جانيت يلين النصف سنوية والتي المحت خلالها باحتمالية تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر القادم. ورغم موجة التفاؤل تراجع مؤشر الدولار قليلا خلال تداولات يوم أمس لكنه حافظ على الاستقرار اعلى مستويات 100 نقطة.

 الذهب
ولا زال الذهب يحافظ على الاستقرار حول مستويات 1230 دولار مدعوما بحالة الغموض بشأن سياسة ترامب الاقتصادية والخارجية وأثرها على الاقتصاد الأمريكي والعالمي. ويعزز من الطلب على الذهب المخاوف من صعود أحزاب اقصى اليمين إلى السلطة في منطقة اليورو في مقدمتها فرنسا التي تسعى خلالها المرشحة مارين لوبان إلى الخروج من منطقة اليورو في حال فوزها بالانتخابات الرئاسية. ومن المحتمل أن تبقى التوترات السياسية أسعار الذهب تتحرك اعلى مستويات 1200 دولار على المدى المتوسط رغم تفاؤل المستثمرين برفع أسعار الفائدة الأمريكية.

 الإسترليني
وتراجع الإسترليني مسجلة أدني مستوياته أمام الدولار في أسبوع بعد البيانات الإيجابية من أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة. وكانت معدلات البطالة قد استقرت خلال ديسمبر مما يؤكد على تحمل الاقتصاد البريطاني صدمة الخروج من الاتحاد الأوروبي. وكان الإسترليني قد تخلى عن مستويات 1.24 أمام الدولار لبعض الوقت، قبل أن يعود ويرتفع نحو مستويات 1.2450 ومن المحتمل أن يعود الإسترليني إلى إعادة اختبار مستويات 1.25 خلال تداولات نهاية الأسبوع.

 اليورو
في حين سجل اليورو بعض التداولات الضيقة أمام الدولار مستقرا حول مستويات 1.06، في حين لازال الغموض السياسي يضغط على العملة الأوروبية الموحدة ومن المحتمل أن يدفعها للتراجع نحو مستويات 1.05 خلال الفترة القادمة.

 النفط
واستقرت أسعار النفط بعدما أظهرت البيانات الأمريكية ارتفاعا في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي مما يضغط على نتائج برنامج خفض الإنتاج لمنظمة أوبك. واستقر الخام الأمريكي حول مستويات 53 دولار ومن المحتمل أن يواصل التحرك بشكل جانبي خلال الفترة القادمة.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.    

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة