أخبار

الدولار يعود إلى المكاسب والاقتصاد البريطاني ينمو بوتيرة أسرع من التوقعات

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الدولار

افتتح مؤشر الداو جونز تداولات يوم أمس على مستوى قياسي بعد يوم من كسره حاجز 20 ألف نقطة التي سجلها في وقت سابق من يوم الأربعاء التي جاء نتيجة تقييم نتائج أرباح الشركات. وواصل المؤشر مكاسبه خلال تداولات يوم أمس مع ارتفاع الدولار رغم ضعف البيانات الأمريكية التي جاءت من قطاع العمل والعقارات بأرقام أضعف من التوقعات.

وسجل الدولار مكاسب واسعة أمام سلة من العملات قبل أن يقلص مكاسبه ويكتفي مؤشره بمكاسبه بواقع نصف نقطة مئوية في نهاية تداولات الخميس مستقرا حول 100.50 نقطة. وكانت إعانات البطالة الأسبوع قد ارتفعت بأكثر من المتوقع خلال الأسبوع الماضي مع توقف المستثمرين وسط مخاوف مستمرة بشأن سياسات ترامب، لكن الاتجاه العام مازال متماشيا مع السوق.

الذهب

واستمر الذهب بالتراجع متأثرا بتعافي الدولار لليوم الثاني على التوالي بعدما فقد مستويات الحاجز النفسي والتي تمثل مستويات 1,200 دولار، ليتراجع الذهب دون مستويات 1190 دولار، ومن المحتمل أن يلاقي المعدن الأصفر دعما من مستويات 1177 دولار. ولم يستفيد الذهب من ضعف بيانات أمريكية جاءت من هبوط مبيعات المنازل الجديدة التي سجلت أدني مستوياتها في عشرة أشهر خلال ديسمبر الماضي بعد تحقيق مكاسب قوية خلال الربع الرابع من العام الماضي.

وهبطت المبيعات بواقع 10.4% على أساس سنوي بعكس التوقعات التي كانت تشير إلى 1% من إجمالي مبيعات المنازل، لكن مبيعات المنازل ارتفعت خلال العام الماضي بواقع 12% في اعلى قراءة منذ العام 2007. ومن المحتمل أن يشكل الإغلاق دون مستويات 1,190 دولار ضغطا على المعدن الثمين خلال تداولات الفترة القادمة ومن الممكن أن يفتح الباب أمام مزيد من التراجع.

الإسترليني

واستقر الإسترليني أمام الدولار حول مستويات 1.26 مع بعض الخسائر الطفيفة التي جاءت بفعل تعافي العملة الأمريكية، وجاء الاستقرار في العملة البريطانية بعدما خالف الاقتصاد البريطاني التوقعات بشأن معدلات النمو خلال الربع الرابع من العام الماضي، حيث سجل نمو بواقع 0.6% فاق التوقعات التي كانت تشير إلى 0.5% ليبرهن الاقتصاد على قدرته تحمل أعباء نتيجة الاستفتاء الذي حصل في يونيو من العام الماضي ولم يؤثر بشكل سريع في النمو ودفعه إلى الركود. ومن المحتمل أن يحافظ الإسترليني على مكاسبه التي سجلها خلال الأسبوع الجاري مع استحقاق لقاء تريزا ماي ودونالد ترامب خلال تداولات اليوم بفعل موجة التفاؤل أن يفضي الاجتماع الى اتفاق شراكة جديد يدعم النمو في بريطانيا.

اليورو

وتراجع اليورو قليلا أمام الدولار ليتخلى عن مستويات 1.07 التي كان قد سجلها اليورو في وقت سابق من الأسبوع، ومن المحتمل أن نشهد استقرارا في التداولات في انتظار أرقام الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع بقراءتها الأولية والتي من المحتمل ان تدعم الدولار.

النفط

وقفزت أسعار النفط بقرابة 2% خلال تداولات يوم أمس ليقترب الخام الأمريكي من مستويات 54 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة