أخبار

الإسترليني يواصل مكاسبه والذهب يفقد مستويات 1200 دولار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

 

قفز الجنيه الإسترليني خلال تداولات يوم أمس أمام سلة من العملات مع انحسار المخاوف من انفصال صعب قد يلوح بالأفق بعد قرار المحكمة العليا بإلزام الحكومة بالرجوع إلى البرلمان قبل بدا إجراءات تنفيذ الانفصال، إضافة إلى التفاؤل باجتماع رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي مع الرئيس الأمريكي الجديد نهاية الأسبوع.

وصرحت ماي بأن أي اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة سوف يضع المصالح والقيم البريطانية في الدرجة الأولى. وأضافت ماي أن اجتماعها مع الرئيس الجديد للولايات المتحدة هو إشارة على قوة العلاقة الخاصة بين البلدين الذي تربطها علاقات متميزة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتتطلع ماي إلى اتفاق تجاري بين البلدين من شانه أن يحسن التبادل التجاري بما يحقق النمو والرخاء لبريطانيا، وأفادت عندما نفعل ذلك نضع مصالح وقيم بريطانيا في المقام الأول.

وتصدر اليوم بيانات الناتج الإجمالي للربع الرابع من العام الماضي للاقتصاد البريطاني وسط مخاوف من بمدى بقوة الإنتاج البريطاني في ظل ضعف مبيعات التجزئة التي صدرت مؤخرا، لكن التفاؤل بشأن الوضوح في محادثات مع الاتحاد الأوروبي للخروج في مارس بعد قرار المحكمة العليا دعم الإسترليني

وسجل الإسترليني مكاسب فاقت 1% أمام الدولار الذي قفز نحو مستويات 1.26 أمام الدولار، ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني مكاسبه مستهدفا مستويات 1.27 و1.28 في ظل ضعف الدولار الأمريكي وترقب لنتائج اجتماعات ترامب وماي.

وكان مؤشر الدولار قد سجل بعض التراجع الطفيف خلال تداولات يوم أمس ليحافظ على التحرك اعلى مستويات 100 نقطة0

ودفع انحسار المخاوف بانفصال صعب لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي إلى تراجع الذهب دون مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في مستويات 1200 دولار، فاقدا واحدا بالمائة من قيمته، ومن المحتمل أن يعيد الذهب اختبار مستويات 1200 خلال تداولات اليوم مع الإفصاح عن قرارات ترامب التي المح لها خلال تغريدات أطلقها خلال يوم أمس.

وتراجعت أسعار النفط بقرابة 0.5% خلال تداولات يوم أمس مع ارتفاع المخزونات الأمريكية بوتيرة اقل من التوقعات في حين ارتفعت مخزونات البنزين بوتيرة كبيرة. ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 52.60 دولار، ومن المحتمل أن يواصل الخام التحرك بشكل جانبي في ظل خفض الإنتاج من منظمة أوبك وتوقعات بارتفاع الإنتاج الأمريكي عبر زيادة منصات النفط الصخري.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة