أخبار

بيانات التضخم تدعم الدولار واليورو يترقب قرار المركزي الأوروبي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

تعافي الدولار خلال تداولات يوم أمس منهية سلسلة خسائر امتدت على مدار خمسة أيام متتالية أمام سلة من العملات بعد بيانات إيجابية من التضخم أعطت انطباعا إيجابية بشأن إشارات بالاستمرار برفع أسعار الفائدة. وسجلت أسعار المستهلك الأمريكي نمو بواقع 0.3% خلال ديسمبر عند التوقعات بفعل ارتفاع أسعار الطاقة، وارتفعت الأسعار على أساس سنوي إلى اعلى مستوياته في عامين ونصف حول مستويات 2.1% وهو ما يزيد الضغوط على الفدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من التوقعات.

واستفاد مؤشر الدولار من البيانات الإيجابية ليسجل مكاسب قاربت الواحد بالمائة مستقرا اعلى مستويات 101.20 بعد يوم واحد من تصريحات للرئيس المنتخب أشار خلالها أن الدولار قوي جدا.

وتأثر الذهب بقوة الدولار ليتراجع من اعلى مستوياته في ثمانية أسابيع والذي سجله خلال تداولات الثلاثاء، لكنه حافظ على الاستقرار اعلى مستويات الحاجز النفسي لدى المتداولين والمتمثل في مستويات 1200 دولار. ومن المحتمل أن يحافظ الذهب على مستوياته الحالية في انتظار خطاب التنصيب للرئيس الأمريكي الجديد والذي من الممكن أن يفصح عن رؤيته للاقتصاد الأمريكي خلال فترة المائة يوم من فترة رئاسته.

وفقد الإسترليني خلال تداولات يوم أمس أكثر من 1% أمام الدولار، ليفقد مستويات 1.23 أمام العملة الأمريكية بعدما صرح أكبر بنك في أوروبا أتش إس بي سي أنه سوف يبدا بعملية نقل موظفين إلى باريس خلال فترة الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي وانه حاصل على كافة التراخيص وان عملية النقل قد تستغرق فترة العامين وهو نفس الفترة التي تحتاجها بريطانيا للخروج نهائيا من الاتحاد الأوروبي.

ووجهه تصريحات البنك ضربة جديدة للاقتصاد البريطاني والذي يشكل أحد المراكز المالية العالمية، حيث من المحتمل أن تسير باقي البنوك على خطى البنك الأكبر بالتخارج من الأسواق البريطانية مما يزيد متاعب العملة البريطانية.

ومن غير المحتمل أن يحتفظ الإسترليني بمكاسبه طويلا والتي جاءت بعد تصريحات سلبية من الرئيس المنتخب دونالد ترامب، في حين من الممكن أن نشهد بعض التقلبات حول مستويات 1.20 بفعل التصريحات المتباينة للحكومة البريطانية.

وخسر اليورو مستويات 1.07 أمام الدولار بفعل عودة تعافي الأخير، في حين تتجه الأنظار نحو قرار المركزي الأوروبي خلال اليوم، ومن غير المحتمل أن يقوم المركزي باي تعديل على سياسته النقدية في ظل استمرار تعافي أسعار التضخم في منطقة اليورو.

وفقدت أسعار النفط أكثر من 2% خلال تداولات يوم بعد توقعات بأن يرتفع الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري بعدما وصلت أسعار النفط إلى اعلى مستوياتها في 18 شهرا، مما يشكل ضربة إلى اتفاق خفض الإنتاج والذي يبدو وأن الإنتاج الأمريكي سوف يعوضه. وخسر الخام الأمريكي أكثر من دولار في تداولات أمس ليتراجع دون مستويات 51.50، ومن المحتمل أن يعيد اختبار مستويات 51 دولار خلال تداولات اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.     

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة