أخبار

تداولات هادئة في ظل سيطرة الأعياد على السيولة بالأسواق

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

 استقر الدولار في تعاملات ضعيفة في ختام تداولات الأسبوع الماضي ليظل قابعا دون أعلى مستوى في 14 عاما الذي سجله في وقت سابق من الأسبوع بنحو 0.5 بالمئة وسط عزوف المستثمرين بفعل عطلة عيد الميلاد. ومن المرجح أن يستأنف الدولار موجة الارتفاعات التي حققها في الآونة الأخيرة مع مطلع السنة الجديدة وارتفعت العملة الأمريكية أكثر من 5% أمام سلة عملات منذ انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في الثامن من نوفمبر.

واستقر مؤشر الدولار دون مستويات 103 بقليل، ومن المحتمل أن يواصل الأسبوع الجاري تحركاته بشكل ضيق.

وسجل الذهب بعض المكاسب الطفيفة مع تراجع الدولار من أعلى مستوى في 14 عاما والذي سجله هذا الأسبوع في الوقت الذي اتجه فيه البعض للاستفادة من انخفاض الأسعار قرب أدنى مستوى في عشرة أشهر بعد تراجع استمر على مدار ستة أسابيع. وسجلت التعاملات أحجاما ضعيفة مع عطلة أعياد الميلاد التي تمتد طوال الأسبوع الجاري. واستقر الذهب حول مستويات 1135 ومن المحتمل أن تنحصر التحركات خلال الأسبوع الجاري حول مستويات 1130 و1140 دولار.

وقلص الدولار من مكاسبه أمام الين بشكل طفيف بعدما قال محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا إن الاقتصاد العالمي يدخل فيما يبدو مرحلة جديدة ويتجاوز أخيرا الإرث السلبي للأزمة المالية العالمية. وقال كورودا إن الإطار الجديد لسياسة بنك اليابان المركزي النقدية يهدف إلى الإبقاء على أسعار الفائدة الطويلة الأجل عند نحو صفر بالمئة وهو ما سيساعد على تعظيم الاستفادة من الظروف العالمية المواتية لصالح الاقتصاد الياباني.

في حين استقر الإسترليني دون مستويات 1.23 أمام الدولار رغم البيانات الإيجابية التي أظهرت تجاهل البريطانيين لنتائج الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، حيث نمو الاقتصاد البريطاني بوتيرة أسرع من التوقعات لكن مع عجز أكبر في الميزان التجاري مما يدعو للقلق خلال العام القادم. ونما الاقتصاد البريطاني 0.6 % خلال الربع الثالث فوق متوسط معدل النمو في الأجل الطويل وكذلك التوقعات التي كانت تشير إلى نمو بواقع 0.5%.

سجلت أسعار الخام الأمريكي أعلى مستوى في 17 شهرا وسط تعاملات هادئة مع عطلة عيد الميلاد والعام الجديد على الرغم من أن المكاسب التي تحققت يوم الجمعة كانت ضعيفة في ظل ترقب السوق لمعرفة كيفية إدارة أوبك لخفض الإنتاج المزمع.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.   

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 79.45٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة