أخبار

أسعار الذهب تتراجع واليورو تحت الضغوط

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

تراجعت أسعار الذهب قرب أدنى مستوياتها في عشرة أشهر مع تأهب السوق لرفع محتمل في أسعار الفائدة الأمريكية هذا الشهر وتوقعها المزيد من الارتفاعات خلال العام القادم. وتخلى الذهب عن مستويات الدعم الرئيسية والتي تشكلها نقطة 1170 دولار، بفعل عودة تعافي الدولار الأمريكي، وأنهى الذهب تعاملات الثلاثاء حول مستويات 1167 دولار ومن المحتمل أن يواصل الذهب التراجع نحو مستويات 1160، في حين يعتبر الإغلاق سلبيا على المعدن الأصفر في حال أنهى الأسبوع دون مستويات 1170 دولار مما يمهد لتراجع أكبر خلال الفترة القادمة.

وسجل مؤشر الدولار بعض التعافي ملاقيا دعم من مستويات 100 لينهي تداولات الثلاثاء قرب نقطة 100.50

وتراجع اليورو أمام الدولار بفعل ترقب الأسواق لقرار المركزي الأوروبي يوم الخميس المقبل، وتدفع التوقعات بشان تمديد ماريو دراغي برنامج المشتريات من الأصول إلى ما بعد مارس من العام القادم إلى تراجع العملة الأوروبية رغم المكاسب التي سجلتها مطلع الأسبوع بفعل الاتفاق الوزاري لتخفيف أعباء الديون اليونانية

وبات من المتوقع أن يقوم المركزي بتمديد أجل البرنامج فيما يستبعد أن يقوم بإجراء تغيرات على حجم الأصول الشهري والذي يشتريها بواقع 80 مليار يورو في ظل ضعف معدلات التضخم في منطقة اليورو.

وتراجع الجنيه الإسترليني من أعلى مستوى في شهرين أمام الدولار الأمريكي يوم أمس الثلاثاء بعد أن طلبت الحكومة البريطانية من البرلمان احترام الإطار الزمني الذي حددته للخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما ثبط آمال المستثمرين في احتمال تأجيل انسحاب بريطانيا من التكتل المؤلف من 27 دولة. وتراجع الإسترليني نحو مستويات 1.2680 أمام الدولار ومن المحتمل أن يواصل تراجعه نحو مستويات 1.25 خلال نهاية الأسبوع الجاري، في حين تعتبر الارتفاعات محدودة وفرص لعمليات بيع على العملة البريطانية.

وهبطت أسعار النفط أثناء مع ارتفاع الإنتاج في جميع مناطق التصدير الرئيسية للخام تقريبا رغم خطط أوبك وروسيا لخفض الإنتاج وهو ما أثار مخاوف من أن تخمة الوقود التي لازمت الأسواق على مدى عامين قد تستمر في 2017.  وعاد الخام الأمريكي إلى التراجع نحو مستويات 50.70 دولار ليسجل ثالث جلسة من التراجع رغم الاتفاق بخفض الإنتاج.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.   

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة