أخبار

اتفاق تخفيف أعباء اليونان يدعم اليورو واستمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

اتفق وزراء مالية دول منطقة اليورو على إجراءات لتخفيف أعباء الديون عن اليونان في المدى القصير بما يخفض الدين العام للدولة 20 نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2060.. وقال كلاوس ريجلينج رئيس صندوق الإنقاذ التابع لمنطقة اليورو متحدثا في مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء المالية إن تطبيق الإجراءات سيستغرق وقتا لكن الصندوق سيبدأ العملية في الأسابيع المقبلة.

وتعافي اليورو أمام الدولار في ختام تداولات اليوم الأول بعد موجة من الخسائر تلقاها في مطلع الجلسة بفعل استقالة رئيس الوزراء الايطالي والتي جاءت بعد فشل الاستفتاء على إصلاحات دستورية مما أثار بواعث القلق بشأن القطاع المصرفي الهش في إيطاليا، لكن الاتفاق على مساعدة اليونان دفع اليورو إلى تعويض كل خسائره إضافة إلى مكاسب امتدت نحو مستويات 1.08.

 وارتفع نشاط قطاع الخدمات بالولايات المتحدة في نوفمبر إلى أعلى مستوياته في عام حيث أدى ارتفاع الإنتاج إلى زيادة التوظيف في مؤشر جديد على متانة الاقتصاد مما يمهد الطريق مجلس الاحتياطي الفدرالي لرفع أسعار الفائدة الأسبوع القادم.

وجاء التقرير في أعقاب بيانات الأسبوع الماضي التي أظهرت نموا قويا في الوظائف في نوفمبر وهو ما ساهم في دفع معدل البطالة للهبوط إلى 4.6% مسجلا أدنى مستوى له في تسع سنوات.

وقفز 2.4 % إلى 57.2 مسجلا أعلى قراءة له منذ أكتوبر 2015. وتشير أي قراءة فوق الخمسين إلى نمو القطاع الذي يشكل ما يزيد على ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.

ورغم سلسلة البيانات الإيجابية واصل مؤشر الدولار تراجعه بفعل موجة التصحيح مقتربا من مستويات 100 نقطة

وفقد الذهب أكثر من واحد في المائة يوم الاثنين متأثرا بارتفاع الدولار مقابل اليورو وصعود الأسهم الأوروبية مع تجاهل مستثمرين المخاوف إزاء عدم الاستقرار السياسي في إيطاليا.

وقلص الذهب من خسائره في نهاية تداولات اليوم الأول ليعود ويستقر حول مستويات الدعم الرئيسية والتي تمثلها نقطة 1170 دولار، ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحركات الجانبية خلال تداولات اليوم مع الميل إلى الاتجاه الهبوطي.

وارتفع مزيج برنت الخام فوق 55 دولارا للبرميل يوم الاثنين وجرى تداوله عند أعلى مستوى في 16 شهرا وسط حالة من التقاول إزاء احتمال كبح التخمة في السوق إثر اتفاق أعضاء أوبك التاريخي لخفض الإنتاج في الأسبوع الماضي. فيما استقر الخام الأمريكي حول مستويات 51 دولار بعدما فشل في الحفاظ على مكاسبه التي امتدت نحو 52.40 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة