أخبار

الدولار يسجل بعض التراجع في ترقب لأسبوع حافل بالأرقام الهامة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

هبط الدولار أمام العملات الكبرى في ختام تداولات الأسبوع الماضي مع استفادة المستثمرين من التراجع الطفيف للعائد على السندات الأمريكية من المستويات المرتفعة التي جرى تسجيلها في الآونة الأخيرة وعطلة عيد الشكر لتعزيز المكاسب التي رفعت العملة إلى أعلى مستوى في نحو 14 عاما. ودفعت التوقعات بارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة بالإضافة إلى رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفدرالي إلى ارتفاع الدولار بأكثر من ستة بالمائة في الشهرين الماضيين.

ومن المحتمل أن تتواصل المكاسب لكن عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة وتسوية تدفقات الشركات قبل نهاية الشهر والمخاطر التي تلوح في آفاق الأسواق في النصف الأول من ديسمبر دفعت إلى عمليات جني الأرباح.

وكان مؤشر الدولار قد تراجع في ختام تداولات الأسبوع نحو مستويات 101.48 نقطة في حين تسعر الأسواق مستويات رفع الفائدة خلال الشهر القادم بواقع 96%.

وتماسكت أسعار الذهب بعدما هبطت إلى أدني مستوى في تسعة أشهر ونصف الشهر مسجلة ثالث هبوط أسبوعي على التوالي في الوقت الذي أقبل فيه المستثمرون على البيع بفعل عوامل من بينها توقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية. وحافظ الذهب على مستويات 1,283 دولار في ختام تداولات الأسبوع، في حين ترتكز مستويات الدعم الرئيسية حول 1,170 دولار، ويترقب الذهب بيانات هامة خلال الأسبوع تمثل في ثقة المستهلك وأرقام الاقتصاد الأمريكي.

واختتم الدولار تداولات الأسبوع أعلى مستويات 113 ين مسجلا مكاسب قاربت على 10% منذ الإعلان بفوز الرئيس الأمريكي المنتخب، ومن المحتمل أن يسجل الدولار تراجعا نحو مستويات 110 بفعل عمليات جني الأرباح خلال الأسبوع الجاري في ترقب لبيانات الوظائف الأمريكية.

واستقر الإسترليني حول مستويات 1.2470 أمام الدولار مع تركيز المستثمرين من المخاطر السياسية التي تواجه بريطانيا مع خروجها من الاتحاد الأوروبي، ومن غير المحتمل أن يشهد الإسترليني تحركات كبيرة بفعل تحول الأنظار نحو الانتخابات الفرنسية والتي قد يتفوق فيها حزب اليمين، ويبدأ سلسلة من التشدد مع حرية التجارة والتنقل في الاتحاد الأوروبي.

وتراجع الخام الأمريكي نحو 4% يوم الجمعة متأثرا بحالة الضبابية بشأن ما إذا كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستتوصل إلى اتفاق بخصوص الإنتاج بعدما قالت المملكة العربية السعودية إنها لن تحضر مباحثات مع المنتجين المستقلين لمناقشة تقليص الإنتاج اليوم. وكان وزير النفط السعودي قد صرح بأن سوق النفط سوف يتعافى حتى بدون تقليص الإنتاج، وهبط الخام الأمريكي دون مستويات 46 دولار في بداية تداولات الأسبوع.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة