أخبار

الدولار يواصل سلسلة المكاسب بفعل بيانات قوية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

قفز الدولار يوم أمس الخميس أمام اليورو متجاوزا المزيد من مستويات الذروة التي سجلها أمام العملة الأوروبية الموحدة العام الماضي ليظل مستوى 1.0550دولار المسجل في مارس 2015 الوحيد منذ ذلك الحين الأقرب إلى حد التعادل. ومع إغلاق الأسواق في الولايات المتحدة بمناسبة عيد الشكر، تقلص حجم التعاملات في الوقت الذي واصل فيه الدولار ارتفاعه بعد مجموعة جديدة من البيانات الاقتصادية القوية في الولايات المتحدة يوم الأربعاء.

وأظهرت البيانات انتعاش الطلبيات الجديدة الخاصة بالسلع الرأسمالية المصنعة في الولايات المتحدة الشهر الماضي بفعل زيادة الطلب على الآلات والمعدات في حين ارتفعت معنويات المستهلكين هذا الشهر.

وسجل الدولار أعلى مستوى في ثمانية أشهر أمام الين وأعلى مستوى في نحو 14 عاما أمام سلة من العملات الرئيسية التي تقاس على أساسها متانة العملة الأمريكية. واستقر مؤشر الدولار في ختام تداولات يوم أمس حول مستويات 101.80 في انتظار تحركات أكبر خلال اليوم.

وقلص الإسترليني من خسائره أمام الدولار مقتربا من مستويات 1.2450 أمام الدولار، ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني مكاسبه نحو مستويات 1.25 في ظل الإفصاح عن أرقام الاقتصاد البريطاني للربع الثالث المعدلة والتي شهدت الانفصال البريطاني.

وتراجع الذهب يوم الخميس مع تحرك الدولار قرب أعلى مستوى في نحو 14 عاما الذي سجله بفعل بيانات إيجابية للاقتصاد الأمريكي وهو ما عزز توقعات أن يرفع مجلس الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة في ديسمبر. واستقر الذهب قرب مستويات 1180 دولار ومن المحتمل أن يوسع الذهب خسائره نحو مستويات المقاومة التالية والتي تتمركز حول النقطة 1170 دولار , في حين تنحصر الارتفاعات في مستويات 1200 دولار

وبدا صناع السياسات بالمجلس واثقين قبيل انتخابات الرئاسة الأمريكية بأن الاقتصاد قوي بما يكفي لرفع الفائدة قريبا حسبما أفادت به وقائع اجتماع البنك المركزي الذي انعقد في الأول والثاني من نوفمبر.

استقرت أسعار النفط دون تغير يذكر يوم الخميس قبيل اجتماع أوبك الأسبوع المقبل لبحث سبل تطبيق اتفاق مقترح لتقييد الإنتاج. ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 48 دولار في نطاق ضيق ومن المحتمل أن يواصل التحرك بشكل جانبي في انتظار نتائج اجتماع أوبك خلال الأسبوع القادم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة