أخبار

إصلاحات ترامب تدفع الذهب لتسجيل أكبر خسارة أسبوعية في ثلاث أعوام

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية يوم الجمعة وسجل أفضل أداء أسبوعي في عام مع مراهنة المستثمرين على أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ستقود التضخم في الولايات المتحدة إلى الارتفاع. ويتوقع المستثمرون أن مقترحات ترامب بترحيل المهاجرين غير الشرعيين وتقليص اتفاقات التجارة الحرة وتبني إجراءات تحفيز مالي ضخم ستؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم.

كما عزز الدولار مكاسبه أمام اليوان الصيني والبيسو المكسيكي ليصل إلى مستويات تاريخية بفعل توقعات بأن تعاني الأسواق الناشئة أكثر من غيرها إذا ما حول ترامب خطابه المنطوي على إجراءات حماية إلى فعل.

لكن ذلك يعيد إلى الأذهان ما حدث في بداية العام حين انهارت مؤشرات الأسهم في الأسواق الناشئة لتقود أسواق العالم إلى اللون الأحمر وهو ما يدفع الاقتصاد العالمي إلى أزمة ثقة تهدد الأسواق وتقوده نحو أزمة عالمية جديدة. وكان مؤشر الدولار قد أنهى تداولات الأسبوع مستقرا حول مستويات 99 نقطة.

وسجل الذهب أسوء أداء أسبوعي له في ثلاث سنوات، بفعل خطط الرئيس القادم للولايات المتحدة مسجلا أدنى مستوى في خمسة أشهر متأثرة بهبوط كبير في أسعار السلع الأولية، وكان الذهب قد سجل مكاسب واسعة يوم الإعلان عن الفائز الانتخابات الرئاسية، لكنه تراجع سريعا عنها بعد خطاب ترامب الهادئ والذي وعد بالتعاون فيه مع الجميع.

وتراجع الذهب نحو مستويات 1218 دولار في ختام تداولات الأسبوع الماضي قبل أن يقلص خسائره مستقرا حول مستويات 1,227، وتستقر مستويات الدعم الرئيسية حول مستويات 1,210 والتي تشكل مستوى 50% من موجة الارتفاع من مستويات القاع الأخير الذي سجله الذهب العام الماضي حول مستويات 1,076 دولار.

وتراجع اليورو أمام الدولار نحو مستويات 1.0850 بفعل قوة الأخير وتترقب العملة الأوروبية تصريحات ماريو دراغي والذي من غير المحتمل أن يأتي بجديد بفعل تراجع قيمة اليورو وهو الأمر الذي يسعى إليه المركزي الأوروبي، ومن المحتمل أن يسجل اليورو بعض التعافي الذي ينحصر في مستويات 1.0930.

هبطت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمائة في ختام تداولات الأسبوع بعدما قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن إنتاجها في أكتوبر سجل مستوى قياسيا في الارتفاع مما ألقى بظلال من الشك على ما إذا كان باستطاعة المنظمة كبح التخمة المستمرة في المعروض من الخام. واستقر خام غرب تكساس حول مستويات 43 دولار، لكن من المحتمل أن يوسع خسائره في ظل ارتفاع الدولار وتخمة المعروض.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة