أخبار

الرئيس الخامس والأربعين يثير زوبعة في الأسواق

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

انتعش الدولار بعد موجة خسائر حادة تعرض لها خلال تداولات صباح أمس والتي جاءت بعد فوز دونالد ترامب من الحزب الجمهوري بالانتخابات الرئاسية الأمريكية والذي أثار الجدل طوال الفترة الماضية بفعل تصريحاته المتناقضة. لكن تناقض الرجل جاء في خطابه الأول بعد إعلان فوزه والذي دعا خلاله بالحفاظ على قوة الاقتصاد الأمريكي مشيراً أنه سيتم ربط علاقات تعاون بعيداً عن النزاعات.

وارتفع مؤشر الدولار متجاوزا مستويات 98.50 مسجلا ارتفاعا بواقع 60 نقطة بعد موجة خسائر حادة

وفقد الذهب كل مكاسبه التي سجلها فور الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الأمريكية بعد خطاب الرئيس الجديد دفع الأسواق إلى الشعور بالاطمئنان جراء خطاب ترامب الذي أشار فيه إلى نيته التعاون من أجل اقتصاد قوي.

وخسر الذهب أكبر سلسلة مكاسب له منذ الأزمة العالمية والتي تجاوزت 5% في اقل من ساعات بعد خطاب ترامب ليتحرك حول مستويات 1,270 دولار لكن من المحتمل أن يعود الذهب إلى اختبار مستويات 1,280 دولار قريبا، في حين تبقى الأنظار نحو مستويات 1300 دولار.

وتخلى اليورو سريعا عن مكاسبه التي سجلها واقترب من مستويات 1.13 أمام الدولار ليتراجع نحو مستويات 1.09 في ظل قوة الدولار والتي جاءت بعد تصريحات ترامب والذي وعد بان يجعل من أمريكا عظيمة مرة أخرى، وركز على التعاون من اجل دعم الاقتصاد وهو ما يغير فكرة المستثمرين عن سياسية رجل العمل والذي لا يهزم كما يطلق على نفسه.

واقترب الدولار من مستويات 106 أمام الين الياباني، بفعل انتعاش الأسواق العالمية وتبني النظرة الإيجابية بشأن مستقبل سياسة التيسير الكمي التي انتهجها الفدرالي على مدار عقد من الزمان، ومن الممكن أن توفر خطط ترامب الاقتصادية إلى توفير العديد من فرص العمل إضافة إلى إلغاء برامج الرعاية الصحية التي أطلقها الرئيس الحالي، بما يضمن دعما للاقتصاد الأمريكي وخفضا في الإنفاق، ومن المحتمل أن تنحصر ارتفاعات الدولار في مستويات 107 أمام الين قبل عودة التراجع نحو مستويات 105.

وقلص أسعار النفط خسائره في ختام تداولات الأربعاء رغم ارتفاع المخزونات الأمريكية وفوز ترامب والذي وعد ببناء اقتصاد قوي، قد يتطلب مزيدا من النفط ويقضي على تخمة المعروض وهو الأمر الذي سعرته الأسواق، في حين يعتبر فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية قد يدخل الاقتصاد الأمريكي في ركود وهو ما يفاقم أزمة المعروض ويدفع أسعار الخام الأمريكي إلى التراجع.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة