أخبار

الدولار يسجل بعض التعافي والذهب يحافظ على مكاسبه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

 

تعافى الدولار يوم الاثنين ليسترد بعض الخسائر التي تكبدها مساء الجمعة إثر إعلان مكتب التحقيقات الاتحادي أنه يجري تحقيقا بشأن رسائل إلكترونية اكتشفت حديثا في إطار التحقيقات الخاصة باستخدام هيلاري كلينتون خادما خاصا أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية. ومن المحتمل أن يكون فوز كلينتون في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجري في الثامن من الشهر المقبل سيكون إيجابيا للدولار ويفسح المجال لثاني رفع لأسعار الفائدة الرسمية في عشر سنوات في ديسمبر.

وكان مؤشر الدولار قد سجل بعض التعافي المحدود في مستهل تداولات الأسبوع ليستقر حول مستويات 98.40.

هبط الذهب يوم الاثنين مع تعافي الدولار من خسائره في الآونة الأخيرة إلا إن حالة القلق إزاء التوقعات الخاصة بالانتخابات الأمريكية وسياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي أبقت الذهب قرب أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله في الجلسة السابقة. ومن المحتمل أن يحافظ الذهب على المكاسب أعلى مستويات 1275 في انتظار بيان الفدرالي يوم غدا الأربعاء والذي يمثل مفتاح التداولات على المعدن الأصفر خلال الفترة القادمة.

نمى اقتصاد منطقة اليورو بنفس الوتيرة البطيئة في الربع الثالث من العام كما في الربع الثاني وتراجع التضخم الأساسي في أكتوبر وهو ما يعزز التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيقرر تمديد برنامجه لشراء السندات في ديسمبر. ودفعت البيانات الضعيفة من منطقة اليورو إلى استقرار العملة الموحدة أمام الدولار حول مستويات 1.0960، لكنها حافظت على بعض الزخم من الارتفاع، ومن المحتمل أن يواصل اليورو التحرك بشكل جانبي في ترقب لقرار الفدرالي.

واستقر الدولار دون مستويات 105 أمام الين الياباني الذي يترقب قرار المركزي الياباني والذي من غير المحتمل أن يأتي بجديد على صعيد السياسة النقدية بفعل تراجع قيمة الين خلال الفترة الماضية أمام الدولار الأمريكي، ومن المحتمل أن تدعم تصريحات المركزي الياباني الين وتدفعه إلى الارتفاع نحو مستويات103.50 أمام الدولار.

واصلت أسعار النفط هبوطها يوم الاثنين بعد عدم إعلان منتجي النفط من خارج أوبك التزاما محددا بالانضمام إلى أوبك في الحد من مستويات إنتاج النفط لرفع الأسعار مشيرين إلى أنهم يريدون أن تحل أوبك خلافاتها الداخلية. وفقد خام غرب تكساس أكثر من دولار خلال تداولات اليوم الأول ليتداول قرب مستويات 47 دولار والتي في حال نجح بكسرها، من المحتمل أن يواصل التراجع نحو مستويات 45 دولار خلال نهاية الأسبوع.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة