أخبار

السياسة تطيح بالدولار وأسبوع حافل بالبيانات والاجتماعات

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

فشل الدولار في الحفاظ على مكاسبه أمام سلة من العملات قرب أعلى مستوياته في سبعة أشهر رغم تعافي نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثالث، حيث لم يشفع تحسن البيانات الاقتصادية للدولار الأمريكي أمام هيمنة السياسة والتي تصدرتها المرشحة عن الحزب الديمقراطي بفعل طلب المباحث الفدرالية طلب تحقيق في فضيحة البريد الإلكتروني الخاص بها.

وكان تراجع الإنفاق الشخصي قد زاد من الضغوط على مؤشر الدولار والذي فقد قرابة 60 نقطة في ختام تداولات الأسبوع ليستقر حول مستويات 98.30 في ظل أسبوع حافل بالبيانات الاقتصادية والمؤتمرات للبنوك المركزية الكبرى حول العالم.

وصعد الذهب 1% يوم الجمعة ليصل إلى أعلى مستوياته في نحو أربعة أسابيع معززا مكاسبه في أواخر الجلسة مسجلا مستويات 1,284 دولار قبل أن يقلص مكاسبه وينهي تداولات الأسبوع مستقرا أعلى مستويات الدعم التي يشكلها متوسط 200 يوم حول مستويات 1,272 دولار.

وتترقب الأسواق هذا الأسبوع بيانات هامة من الاقتصاد الأمريكي تتمثل في بيانات الوظائف ومعدل البطالة إضافة إلى محضر اجتماع الاحتياطي الأمريكي وهو الأسبوع الأخير قبل انعقاد الانتخابات الأمريكية، ومن المحتمل أن يشهد الذهب تحركات كبيرة خلال الأسبوع بين مستويات 1,290 دولار ومستويات 1,240 دولار

وفشل الجنيه الإسترليني في الحفاظ على مستويات 1.22 أمام الدولار بعد أن قضت المحكمة العليا في أيرلندا الشمالية بأن قانون الإقليم لا يقيد سلطات رئيسة الوزراء البريطانية على إطلاق عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت المحكمة إن موافقة برلمان الإقليم ليست ضرورية لتفعيل المادة 50 التي تطلق عملية الانفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

ورفعت قضية مماثلة أمام المحكمة العليا في لندن ويقول نشطاء إن الحكومة لا تملك سلطة تفعيل المادة 50 دون دعم صريح من البرلمان. وقالت المحكمة العليا في أيرلندا الشمالية إن حكمها يتعلق فقط بالقانون أيرلندا الشمالية

وسجل اليورو بعض التعافي في ختام تداولات الأسبوع مستفيدا من ضعف الدولار وارتفاع التضخم في ألمانيا أكثر من التوقعات في أكتوبر ليصل إلى أعلى مستوى في عامين إضافة إلى ارتفاع الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو، ويفصح اليوم عن بيانات التضخم ونمو الاقتصاد الأوروبي والذي يمثل مفتاح التحركات للعملة الموحدة، وفي حال جاءت الأرقام دون التوقعات من المحتمل أن تضغط على اليورو للتراجع نحو مستويات 1.0860 أمام الدولار

هبطت أسعار النفط عن 50 دولارا للبرميل يوم الجمعة لتتكبد أكبر خسائرها الأسبوعية في ستة أسابيع بفعل مخاوف من عدم تطبيق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الإنتاج المزمع تطبيقا كاملا رغم صدور بيانات تظهر انخفاض عدد منصات الحفر الأمريكية للمرة الأولى منذ يونيو. وانهار الخام الأمريكي نحو مستويات 48.60 في ختام تداولات الأسبوع الماضي، لكن من المحتمل أن يسجل بعض المكاسب خلال تداولات اليوم نحو مستويات 49 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة