أخبار

الدولار يعزز مكاسبه ونمو الاقتصاد البريطاني يفوق التوقعات

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

صعد الدولار قرب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل الين يوم الخميس بدعم من زيادة العائد على السندات الأمريكية وتنامي توقعات رفع الفائدة الأمريكية بنهاية العام. وتتوقع الأسواق حاليا بنسبة 74% أن مجلس الاحتياطي الفدرالي سيرفع أسعار الفائدة في اجتماعه الذي سيعقد في ديسمبر.

وأظهرت بيانات صادرة يوم أمس انخفاضا في عدد الأمريكيين المتقدمين للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي مما يشير إلى استمرار قوة سوق العمل واستقرار النمو الاقتصادي. ودفع استمرار تعافي البيانات الأمريكية مؤشر الدولار إلى الارتفاع مقتربا من مستويات 99 نقطة في ختام تداولات الخميس.

من جانب أخر لم يتباطأ الاقتصاد البريطاني إلا قليلا في الربع الثالث من العام رغم صدمة التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما يساهم في تقليص احتمالات خفض بنك إنجلترا المركزي لأسعار الفائدة مجددا الأسبوع المقبل.

ونما الناتج المحلي الإجمالي 0.5% في الربع الثالث وهي وتيرة تقل عن معدل النمو القوي غير المعتاد البالغ 0.7 في المائة الذي سجله في الربع الثاني لكنها تفوق متوسط التوقعات بنمو نسبته 0.3%.

وبالمقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي ارتفع النمو إلى 2.3 % مسجلا أسرع وتيرة له في أكثر من عام وفقا للبيانات الأولية الصادرة من مكتب الإحصاءات الوطنية.

ومن المرجح أن يقول مؤديون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إن هذه الأرقام تدعم الحجج التي طرحوها خلال حملة الاستفتاء بأن التحذيرات من أضرار كبيرة تلحق بالاقتصاد البريطاني جراء التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي لم تكن أكثر من إثارة للذعر.

في حين قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند إنه قد يحتاج لاتخاذ خطوات لدعم النمو وذلك في أول بيان يعده للميزانية لتقديمه الشهر المقبل رغم أن الأرقام أظهرت الاقتصاد تباطأ دون التوقعات بعدما صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتراجع الإسترليني بعد تصريحات الوزير ليتخلى عن مستويات 1.22 أمام الدولار والتي من المحتمل أن يعود إلى اختبارها في ختام تداولات الأسبوع.

واستقر الذهب حول مستويات 1,268 دولار رغم ارتفاع الأخير والذي حد من مكاسب المعدن الأصفر، ويفصح اليوم عن الناتج الإجمالي في الولايات المتحدة ومن شانه أن يدفع الذهب إلى مزيد من التراجع في حال جاءت الأرقام بأفضل من التوقعات. ارتفع النفط فوق 50 دولارا للبرميل يوم أمس الخميس مع استمرار انخفاض مخزونات الخام الأمريكية الذي بدد أثر شكوك المستثمرين في قدرة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على تطبيق خفض الإنتاج.

وفشل الخام الأمريكي في الاستقرار حول مستويات 50 دولار وتراجع نحو مستويات 49.60 في ختام تداولات يوم أمس ومن المحتمل أن ينهي الخام الأمريكي تداولات الأسبوع حول مستويات 50 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة