أخبار

الدولار يواصل مكاسبه والذهب يتماسك

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

سجل الدولار أعلى مستوى في تسعة أشهر أمام سلة من العملات في بداية تداولات الأسبوع بدعم من توقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة هذا العام وتراجع فرص دونالد ترامب في الفوز برئاسة الولايات المتحدة. وسجل مؤشر الدولار مكاسب على مدار ثلاثة أسابيع متتالية وبلغ 98.84 في التعاملات المبكرة يوم الاثنين وهو أعلى مستوى له منذ الثالث من فبراير.

وكانت تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو جون وليامز دعمت الدولار والتي أشار خلالها " أن من المنطقي العودة إلى وتيرة رفع أسعار الفائدة بشكل تدريجي ومن الأفضل أن يكون ذلك عاجلا وليس آجلا."

وجاءت تصريحاته بعد حديث يصب في اتجاه رفع أسعار الفائدة في الآونة الأخيرة من مسؤولين بالبنك المركزي الأمريكي ومن بينهم رئيس بنك الاحتياطي في نيويورك وليام دادلي ونائب رئيس مجلس الاحتياطي ستانلي فيشر وهو ما زاد فرص رفع أسعار الفائدة في ديسمبر إلى 70%.

وتماسك الذهب مقتديا بالدولار وسط حالة من الضبابية التي تكتنف توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية أبقت حركة السعر في نطاق ضيق مع ترقب التجار بيانات أمريكية وتعليقات عدد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفدرالي للاسترشاد بها على اتجاهات الفائدة.

وقلص تعافي المؤشرات الأوروبية من تراجع اليورو من أدنى مستوياته أمام الدولار في سبعه أشهر حول مستويات 1.0850، ليتحرك قرب مستويات 1.09 وذلك على أثر تعافي مؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي بمنطقة اليورو والذي سجل أفضل قراءة في عشرة أشهر.

لكن من غير المحتمل أن يواصل اليورو مكاسبه في ظل موجة ارتفاع الدولار الأخيرة والتي تطغى على الأسواق ومن المحتمل أن تنحصر الارتفاعات في مستويات 1.0930.

في حين واصل الإسترليني استقراره بفعل شح البيانات الاقتصادية الهامة وترقب المستثمرين لبيان الموازنة البريطانية الأول من نوعها بعد الانفصال والتي تشكل تحديا للحكومة الجديدة، ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني استقراره حول مستويات 1.22 مع احتمال فرصة تراجع حادة نحو مستويات 1.20 أمام الدولار.

واجهت أسعار النفط ضغوطا في طلع تداولات الأسبوع بعدما قال العراق إنه يريد إعفاءه من أي اتفاق تتوصل إليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على خفض الإنتاج لكن قول إيران إنها ستشجع الأعضاء الآخرين في المنظمة على المشاركة في تثبيت الإنتاج حد من الضغوط على الخام. وتخلى الخام الأمريكي في وقت سابق عن مستويات 50 دولار لكنه كافح للبقاء أعلاها لينتهي تعاملات اليوم الأول حول مستويات 50.50 دولار ومن المحتمل أن يحافظ عليها خلال اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة