بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الذهب يفقد بريقه والإسترليني يواصل الانهيار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع الذهب أكثر من 2% خلال تداولات يوم أمس إلى أدنى مستوياته منذ تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو حيث أدى انتعاش الدولار بعد بيانات أمريكية قوية إلى نزول المعدن عن مستوى الحاجز النفسي 1,300 دولار.

وأججت بيانات أفضل من المتوقع للقطاع الصناعي الأمريكي يوم الاثنين التوقعات بأن يرفع بنك الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة بنهاية العام مما دفع الدولار للصعود وأثقل كاهل الذهب. وتداول الذهب حول مستويات 1,270 دولار في انتظار بيانات الوظائف الأمريكية في القطاع الخاص والتي تعطي مؤشرا للبيانات التي تصدر يوم الجمعة. ومن المحتمل أن يشهد الذهب بعض التصحيح بعد موجة الهبوط الحادة من المحتمل أن تحصر في مستويات 1,290 دولار فيما تتمركز مستويات الدعم التالية حول 1,255 دولار والتي تمثل متوسط 200 يوم

وواصل الجنيه الإسترليني تراجعه إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة عقود مقابل الدولار الذي ارتفع بشكل أمام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس ويعود ذلك لمخاوف بشأن تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسجلت العملة الأمريكية أعلى مستوى في 13 يوما مقابل سلة من العملات الرئيسية بفضل مكاسبها أمام الين والنتائج الإيجابية في مسح لقطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة والتي شجعت المستثمرين على زيادة المراهنات على رفع أسعار الفائدة الأمريكية بحلول نهاية العام. واخترق مؤشر الدولار مستويات 96 مسجلا مكاسب بواقع نصف نقطة مئوية خلال تداولات الثلاثاء.

وكان الإسترليني قد هبط أكثر من 1% في مطلع تداولات الأسبوع عقب إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الأحد أن العملية الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستبدأ بحلول نهاية مارس.

وكسر الإسترليني مستويات القاع الأدنى التي سجلها بعد الانفصال البريطاني مما يمهد لمزيد من التراجع خلال الفترة القادمة في حال فشل في استعادة بعض التعافي أمام الدولار، ومن المحتمل أن يمهد التراجع الأخير الأسعار لمزيد من التراجع نحو مستويات 1.25 خلال الفترة القادمة.

واستقر اليورو أمام الدولار مقلصا خسائره المبكرة في أعقاب تقرير تحدث بأن البنك المركزي الأوروبي ربما يبطئ تدريجيا من وتيرة شرائه للسندات قبل انتهاء برنامجه للتيسير الكمي، وجاء القرار بالإجماع من أعضاء المركزي الأوروبي مما دفع اليورو إلى تقليص خسائره والاستقرار مجددا حول مستويات 1.12

وارتفع الخام الأمريكي متجاوزا مستويات 49 دولار مع تزايد ثقة المستثمرين في الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين منتجي النفط على تثبيت مستويات الإنتاج من أجل وقف انخفاض الأسعار الذي استمر لعامين. لكن الخام تخلى سريعا عن مكاسبه ليتداول أدنى مستويات 49 دولار بقليل، في حين من المحتمل أن ينهي الخام تداولات الأسبوع أعلى مستويات 50 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.