بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

التضخم يستقر بمنطقة اليورو والنفط ينهي شهرين بمكاسب

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع إنفاق المستهلكين الأمريكيين على غير المتوقع في أغسطس آب للمرة الأولي في سبعة أشهر لكن التضخم أظهر علامات على التسارع في مؤشرات متباينة قد تدفع مجلس الاحتياطي الفدرالي للاستمرار في حذره بشأن رفع أسعار الفائدة. وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة إن إنفاق المستهلكين الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي انخفض 0.1% الشهر الماضي بعد احتساب التضخم.

وتباين أداء مؤشر الدولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي لينتهي التعاملات بخسائر طفيفة مستقرا حول مستويات 95.40.

وتعافى اليورو في نهاية الأسبوع من أدنى مستوى له في تسعة أيام أمام الدولار بفعل انحسار المخاوف بشأن متانة دويتشه بنك في الوقت الذي تعرض فيه الملاذين الآمنين الين الياباني والفرنك السويسري لضغوط جراء زيادة الهدوء فيما يتعلق بأكبر مصرف في ألمانيا. وكان قد ارتفع معدل التضخم في منطقة اليورو كما كان متوقعا مع انحسار تأثير انخفاض أسعار الطاقة وإن كان معدل التضخم الأساسي الذي يراقبه البنك المركزي الأوروبي أيضا لم يتغير للشهر الرابع على التوالي.

ودفعت هذه العوامل والبيانات اليورو إلى الاستقرار أعلى مستويات 1.12 أمام الدولار بعدما كان قد تخلى عنها في وقت سابق ومن المحتمل أن يواصل اليورو استقراره أعلى مستويات 1.12 خلال الأسبوع الجاري في انتظار بيانات الوظائف الأمريكية.

وفشل الإسترليني في الحفاظ على مكاسبه أمام الدولار أعلى مستويات 1.30 ليختتم تداولات الأسبوع دونها رغم نمو قطاع الخدمات البريطاني بوتيرة أعلى كثيرا من المتوقع في يوليو في أوضح علامة حتى الآن على أن الاقتصاد لم يتباطأ كثيرا بعد صدمة التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو. لكن مازالت الضغوط تتواصل على الجنيه الإسترليني بفعل حالة الضبابية التي تخيم على المشهد البريطاني في ظل الانفصال.

وهبطت أسعار الذهب يوم الجمعة في تعاملات متقلبة مع تراجع الطلب على الملاذ الآمن بعدما تعافت الأسهم في الأسواق الكبرى من موجة هبوط بعد انحسار المخاوف بشأن دويتشه بنك الألماني.

وتراجع الذهب نحو مستويات الدعم 1,315 دولار والتي من المحتمل أن تعيد بعض البريق للذهب من اجل إعادة اختبار مستويات المقاومة 1330 خلال تداولات الأسبوع، في حين تبقى بيانات الوظائف الأمريكية هذا الأسبوع مفتاح التداولات على الذهب خلال الفترة القادمة.

تباينت أسعار النفط في ختام تداولات الجمعة في الوقت الذي اتجهت فيه إلى تسجيل مكاسب للشهر الثاني على التوالي بفعل خطط تخفيض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على الرغم من زيادة الشكوك بشأن تعهد المنظمة بعدما أظهرت بيانات تسجيل نمو قياسي جديد في إنتاجها من الخام. وأنهى الخام الأمريكي تداولات الأسبوع مستقرا أعلى مستويات 48 دولار ومن المحتمل أن نشهد موجة تصحيح طفيفة تنحصر في مستويات 47 دولار قبل أن يواصل الخام صعوده نحو مستويات 50 دولار

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.