بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

النفط يواصل مكاسبه والذهب يسجل استقرار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

استقر الذهب خلال تداولات يوم أمس بعد تذبذب الدولار الأمريكي عقب صدور مجموعة متباينة من البيانات الأمريكية وفي ظل تنامي الشكوك ما إن كان أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سيستطيعون تنفيذ خفض الإنتاج الذي قد يعزز التضخم

وارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له في الجلسة بعد صدور بيانات أفضل من المتوقع عن نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الثاني وطلبات إعانة البطالة الأسبوعية. غير أن الدولار قلص مكاسبه بعد صدور بيانات أخرى أظهرت تراجع عقود شراء المنازل القائمة في الولايات المتحدة في أغسطس لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ يناير

وعقب صدور البيانات الإيجابية زاد المستثمرون مراهناتهم على رفع أسعار الفائدة الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر فائدة لينهي مؤشر الدولار تداولات الجلسة حول مستويات 95.40.

واستقر الذهب حول مستويات 1,320 دولار ومن المحتمل أن ينهي تداولات الأسبوع دون مستويات 1,330 في انتظار بيانات الوظائف الأمريكية الأسبوع المقبل.

وارتفع اليورو أمام الدولار بشكل طفيف خلال تداولات يوم الخميس بعدما تجاوزت ثقة المستهلك في منطقة اليورو المتوقع في سبتمبر بفضل انتعاش الثقة في القطاع الصناعي بأكبر اقتصادات المنطقة.

ودفع هذا التعافي اليورو إلى توسيع مكاسبه أمام الدولار ليتداول حول مستويات 1.1250 والتي من المحتمل أن يتداول حولها خلال اليوم.

وصعدت أسعار النفط نحو 3% يوم الخميس لتواصل مكاسبها بدعم من التفاؤل بأول اتفاق لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في ثماني سنوات على خفض الإنتاج لكن البعض يشكون في أن يكون الخفض كافيا لإعادة التوازن للسوق التي تعاني تخمة كبيرة في المعروض.

وكان الخام الأمريكي قد قفز في وقت سابق خلال تداولات الخميس إلى أعلى مستويات 48 دولار قبل أن يتخلى عنها بفعل تعافي الدولار ليعود ويتداول دونها مقتربا من مستويات 47.50، ومن المحتمل أن يواصل الخام الارتفاع منهيا تداولات الأسبوع أعلى مستويات 47.50 والتي تعتبر إيجابية لتسجيل مزيد من المكاسب خلال الأسبوع القادم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.