بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

تباين أداء الدولار والذهب والنفط يوسعا مكاسبهم

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تباين أداء الدولار خلال تداولات يوم الخميس بعدما أحجم مجلس الاحتياطي عن رفع أسعار الفائدة في أكبر اقتصاد في العالم. لكن البنك لمح إلى أن احتمالات إقدامه على تشديد السياسة النقدية بنهاية هذا العام ما زالت قائمة بما أثر سلبا على الدولار. وشهد مؤشر الدولار خسائر امتدت نحو مستويات 95 قبل أن يقلص خسائره لينهي تداولات الخميس عند مستويات 95.40

ارتفع الذهب لأعلى مستوى له في أسبوعين يوم الخميس بعد قرار الاحتياطي الفدرالي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير وهو ما دفع الدولار للنزول إلى أدنى مستوياته منذ بداية الأسبوع الماضي.

واخترق الذهب مستويات 1,340 دولار في وقت سابق من تداولات الخميس قبل أن يعود ويتخلى عنها في ختام التداولات ليستقر حول مستويات 1,335، لكن من المحتمل أن يحتفظ الذهب بمكاسبه أعلى مستويات الدعم 1,330 خلال تداولات نهاية الأسبوع.

وتراجع الدولار إلى أدنى مستوى له في أسبوع مقابل اليورو. لكن الأخير فشل في الحفاظ على مكاسبه بعد تصريحات لماريو دراغي ليتراجع ويتخلى عن مستويات 1.12 ويتداول دونها، ومن المحتمل أن يشهد استقرارا حولها في ختام تداولات الأسبوع.

وتعافى الدولار قليلا مقابل الين بعد بيان الاحتياطي الفدرالي الذي حمل تلميحات متوازنة بشأن رفع أسعار الفائدة هذا العام مع تخفيض التوقعات على المدى الطويل. ولم تصل رسالة مجلس الاحتياطي إلى درجة الوعد الصريح بزيادة تكاليف الاقتراض بنهاية العام كما توقع البعض في أسواق العملات.

وبجانب انخفاض عدد مرات رفع أسعار الفائدة التي توقعتها اللجنة في عامي 2017 و2018 كان هذا كافيا لدفع العملة الأمريكية إلى أدني مستوى لها في أربعة أسابيع عند 100.10 ين في التداولات الآسيوية قبل أن يقلص خسائره ويعود ويتداول قرب مستويات 101.

وارتفعت أسعار النفط نحو 2% يوم الخميس مواصلة صعودها لليوم الثاني بعد انخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية وقبل محادثات مقررة الأسبوع المقبل بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وغيرهم من منتجي النفط للحد من تخمة المعروض. ودفع ارتفاع المخزونات الخام الأمريكي إلى توسيع مكاسبه والتداول أعلى مستويات 46 دولار والتي من المحتمل أن ينهي الأسبوع متداولا أعلاها.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.