بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الفدرالي يبقى على سياسته النقدية وعودة شهية المخاطرة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي على أسعار الفائدة دون تغيير يوم الأربعاء لكنه ألمح بقوة إلى أنه قد يشدد السياسة النقدية بحلول نهاية العام الحالي مع استمرار تحسن سوق العمل. وقال مجلس الاحتياطي إن النشاط الاقتصادي الأمريكي تسارع وإن مكاسب التوظيف كانت "قوية" في الأشهر الأخيرة. وأضاف البنك في بيانه عقب اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة والذي استمر على مدار يومين "مبررات رفع فائدة الأموال الاتحادية باتت أقوى".

وأضاف أن اللجنة قررت عدم رفع الفائدة "في الوقت الحالي" لحين ظهور المزيد من الدلائل على التقدم صوب مستوياته المستهدفة للتوظيف والتضخم. من جانبها أكدت جانيت يلين خلال مؤتمر الصحفي مبررا عدم رفع الفائدة بأننا فضلنا الانتظار حتى نرى المزيد من الدلائل على عودة المزيد من الأشخاص للعمل ودفع التضخم إلى الهدف عند 2%.

وعادت شهية المخاطرة للأسواق وفقد مؤشر الدولار 0.5% بعد تصريحات الفدرالي مستقرا حول مستويات 95.50.

وتراجع الدولار نحو مستويات 100 أمام الين الياباني بعد موجة خسائر تلقاها منذ صباح يوم أمس من قرارات المركزي الياباني الذي عدل سياسته النقدية الأساسية لاستهداف أسعار الفائدة بدلا من برنامج طباعة النقود وجدد الالتزام بتحقيق بالوصول بالتضخم إلى المعدل المستهدف البالغ 2% في أسرع وقت ممكن.

لكن البنك أحجم عن تخفيض أسعار الفائدة السلبية أو التوسع في شراء الأصول قائلا إن التعديل يستهدف إعادة ضبط برنامج التحفيز تأهبا لمعركة مطولة لتحقيق نمو الأسعار المستهدف. ومن المحتمل أن تحد مستويات 100 ين من خسائر الدولار وتدفعه للاستقرار حولها خلال تداولات اليوم.

وشهد كل من الإسترليني واليورو تقلبات أمام الدولار بفعل تصريحات الفدرالي لكنها استقرا حول مستويات الافتتاح دون تغيرات كبيرة، وبات من شبه المؤكد أن ترهن تحركات الدولار رهن البيانات الاقتصادية الأمريكية والتي في حال جاءت إيجابية من الممكن أن تدعم الدولار أمام سلة من العملات وتعزز رفع الفائدة في ديسمبر.

وقفز الذهب أعلى مستويات المقاومة 1,330 دولار ودفعت تصريحات الفدرالي إلى الاستقرار أعلاها مما يعزز فرصه تسجيل مزيد من المكاسب خلال تداولات اليوم، لكنها تبقى محصورة في مستويات 1,340 و1,350 قبل عودة التراجع قريبا.

وقفزت أسعار النفط بما يصل إلى 3% بعدما أظهرت بيانات رسمية ثالث هبوط أسبوعي غير متوقع لمخزونات الخام الأمريكية وهو ما ساهم في تهدئة المخاوف من تخمة المعروض العالمي. ووجد النفط دعما في تراجع الدولار بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة دون تغيير كما تلقى دعما من إضراب عمال نفط في النرويج أنذر بتقلص إنتاج الخام في بحر الشمال. واختتم الخام الأمريكي تداولات الأربعاء على مكاسب نحو مستويات 45.50 دولار والتي من المحتمل أن يحافظ عليها حتى نهاية الأسبوع.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.  

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.