بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

التكهنات بتحرك البنوك المركزية تتزايد وتنعكس على تقلبات في العملات

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع الدولار من أعلى مستوى له في ثمانية أيام مقابل الين يوم الأربعاء بعد تزايد الشكوك في أن بنك اليابان المركزي سيكثف سياسات التحفيز النقدي الأسبوع المقبل في حين تتعرض العملة الأمريكية لضغوط أمام عملات أخرى بسبب الضبابية التي تكتنف سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي.  ودفعت الضبابية مؤشر الدولار إلى التراجع خلال تداولات يوم أمس بواقع 20 نقطة ليستقر حول مستويات 95.33.

وتخلى الدولار عن مستويات 103 أمام الين ليتداول قرب مستويات 102 في ظل تكهنات الأسواق حول إمكانية تيسير السياسة النقدية من المركزي الياباني وتشديدها من الاحتياطي الفدرالي. لكن الشكوك زادت في أن بنك اليابان سيتبنى موقفا أكثر تيسيرا في اجتماعه يومي 20 و21 سبتمبر أيلول أو أنه سيستطيع خفض الين كثيرا إذا عزز سياساته النقدية الميسرة.

وعاد الجنيه الإسترليني إلى المكاسب أمام الدولار مدعوما ببيانات أظهرت مرونة سوق العمل البريطانية في مواجهة تبعات التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي. حيث استقرت معدلات البطالة عند مستويات 4.9% منذ الانفصال البريطاني، الأمر الذي يعني متانة الاقتصاد البريطاني رغم الانفصال وفقدان سوق العمل للوظائف.

واستقر الإسترليني أعلى مستويات 1.32 في ختام تداولات يوم أمس ومن المحتمل أن يواصل مكاسبه خلال تداولات اليوم. في ظل صدور بيان السياسة النقدية من بنك إنجلترا المركزي ومن غير المحتمل أن يقوم بأي تعديل على سياسته النقدية مما يدفع الإسترليني لتوسيع مكاسبه.

ونجح اليورو في الحفاظ على مستويات 1.12 أمام الدولار رغم ارتفاعات الدولار الأخيرة والتي عززتها بعض البيانات الأوروبية السلبية، ومن المحتمل أن نشهد تحركات واسعة اليوم في ظل صدور جملة من البيانات الأمريكية الهامة تتمثل في مؤشر فيلادلفيا الصناعي وأسعار المنتجين ومبيعات التجزئة.

وارتفعت أسعار الذهب يوم الأربعاء لتنهي موجة هبوط استمرت خمسة أيام مع انخفاض الدولار أمام سلة من العملات. واختتم الذهب تداولاته حول مستويات 1,325 دولار ومن المحتمل أن يعيد اختبار مستويات 1,330 دولار قبل أن يعود للتراجع من جديد.

هبطت أسعار النفط نحو 3% يوم الأربعاء للجلسة الثانية على التوالي بعدما أظهرت بيانات رسمية زيادة أسبوعية كبيرة في مخزونات المنتجات البترولية الأمريكية طغت على انخفاض غير متوقع في مخزون الخام. وأطاحت المخزونات الأمريكية بخام غرب تكساس ودفعته للتداول دون مستويات 44 دولار، ومن المحتمل أن يرزح الخام تحت الضغوط حتى نهاية الأسبوع، في حين تتعلق الآمال على الارتفاع مجددا من ضعف الدولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.