أخبار

تصريحات متناقضة من أعضاء الفدرالي والإسترليني يعود للمكاسب

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الثلاثاء، 13 سبتمبر/أيلول 2016

جاءت تصريحات لايل برينارد عضو مجلس محافظي مجلس الاحتياطي الفدرالي يوم أمس إن على المجلس ألا يتعجل وقف إجراءات التحفيز النقدي بسبب ما وصفته بالضعف المحتمل في سوق العمل ومخاطر تباطؤ الاقتصادات الأجنبية. وقالت برينارد في كلمة معدة لإلقائها أمام مجلس شيكاجو للشؤون العالمية "الوضع الطبيعي الجديد الحالي يستوجب توخي الحذر عند وقف التيسير النقدي."

وأضافت أن سوق العمل قد تكون أبعد عن استعادة عافيتها الكاملة مما يعتقده بعض الاقتصاديين وهو ما يعني أن "مبررات التعجيل بتشديد السياسة النقدية غير مقنعة." وجاءت تصريحات برينارد عكس التصريحات السابقة من أعضاء بارزين في المركزي الأمريكي لكنها ضغطت على الدولار لتعيده إلى الخسائر.

حيث فقد مؤشر الدولار قرابة 20 نقطة خلال تداولات اليوم الأول لكنه حافظ على البقاء أعلى مستويات 95

وعاد الإسترليني إلى الارتفاع أعلى مستويات 1.33 خلال تداولات اليوم الأول من الأسبوع حيث أعلن بنك إنجلترا المركزي إنه سيبدأ شراء ما قيمته عشرة مليارات جنيه إسترليني من سندات الشركات في 27 سبتمبر ضمن إجراءات التحفيز الاقتصادي التي أعلنها الشهر الماضي.

وقال بنك إنجلترا إنه ينوي البدء بطرح ثلاثة عطاءات أسبوعيا وإن المشتريات ستستغرق 18 شهرا. وأوضح أن السندات ينبغي أن تصدر عن شركات لها مساهمة كبيرة في الاقتصاد البريطاني ولا تعمل بقطاع الخدمات المالية. ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني مكاسبه بوتيرة منخفضة نحو مستويات 1.34 دولار خلال تداولات اليوم

وشهد اليورو استقرار أمام الدولار حول مستويات 1.1230 في حين أغلقت الأسهم الأوروبية عند أدنى مستوياتها في أسبوعين يوم الاثنين لتضيف إلى خسائر الأسبوع الماضي وسط قلق المستثمرين من احتمال رفع الفائدة الأمريكية قريبا. ومن المحتمل أن يواصل اليورو التداول بشكل جانبي خلال الأسبوع الجاري في ظل ترقب لقرار الاحتياطي الفدرالي.

وفشل الذهب في اختراق مستويات 1,330 دولار مجددا، ليشهد تقلبات بسيطة قبل أن ينهي الجلسة دون مستويات المقاومة الرئيسية، الأمر الذي يمهد إلى عودة انخفاض الذهب مجددا خلال الفترة القادمة نحو مستويات 1,300 دولار

وارتفعت أسعار النفط يوم أمس حيث ساعد تراجع الدولار وصعود الأسهم الأمريكية في إنعاش العقود الآجلة للخام بعد أن تراجعت في وقت سابق تحت وطأة بواعث القلق المتعلقة بتزايد أنشطة استخراج النفط في الولايات المتحدة. ودفعت هذه العوامل الخام الأمريكي إلى اختراق مستويات 46 دولار ومن المحتمل أن تنحصر الارتفاعات في مستويات 46.50 خلال تداولات اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة