أخبار

استمرار تعافي البيانات البريطاني تدعم الإسترليني

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الثلاثاء، 6 سبتمبر/آب 2016

تعافي قطاع الخدمات البريطاني بقوة خلال الشهر الماضي بعد هبوطه عقب الموافقة على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في يونيو، مما يقلل من احتمال دخول الاقتصاد في حالة ركود.  وعزز المسح نبرة التفاؤل في بيانات صدرت الأسبوع الماضي خاصة بقطاعي الصناعات التحويلية والتشييد في أغسطس.

ورغم ذلك يبقى النمو الاقتصادي بشكل عام لا يزال يبدو أنه يتجه لتباطؤ حاد مما يغذى توقعات بقيام بنك إنجلترا المركزي بخفض آخر لأسعار الفائدة قبل نهاية العام. واستقر الإسترليني حول مستويات 1.33 أمام الدولار ولم يشهد تحركات كبيرة بفعل عطلة بالأسواق الأمريكية يصادف يوم العمال.

ودفعت العطلة إلى استقرار مؤشر الدولار الذي ظل محافظا على تداولاته حول مستويات 95.70

وفي منطقة اليورو ارتفعت مبيعات التجزئة بأكثر من المتوقع في يوليو لتسجل أكبر زيادة شهرية هذا العام بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي في الشهر السابق. وارتفعت مبيعات التجزئة بواقع 1.1 %على أساس شهري و2.9 % على أساس سنوي في يوليو بما يفوق توقعات السوق بكثير في الحالتين.

ولم تنجح بيانات التجزئة في دعم اليورو كثيرا حيث استقر حول مستويات 1.1150 بفعل تأثره بنتائج التضخم الأسبوع الماضي والتي تضغط على المركزي الأوروبي، ومن غير المحتمل أن يواصل اليورو مكاسبه والتي من الممكن أن تنحصر في مستويات 1.12

وتراجع الدولار مقابل الين يوم الاثنين بعد أن خيب محافظ بنك اليابان المركزي آمال المستثمرين الذين توقعوا إشارة واضحة على المزيد من التيسير النقدي هذا الشهر. وارتفعت العملة الأمريكية لأعلى مستوى في خمسة أسابيع يوم الجمعة مع مراهنة الأسواق على أن المجلس الاحتياطي الفدرالي ما زال من المرجح أن يقوم برفع أسعار الفائدة في الشهور القادمة رغم بيانات للوظائف الأمريكية التي جاءت دون التوقعات.

لكن الدولار أنهى سلسلة المكاسب التي سجلها أمام الين بواقع 4% يوم أمس بعد أن استوعبت الأسواق تصريحات هاروهيكو كورودا محافظ بنك اليابان المركزي ليصل إلى 103.15 ين ومن المحتمل أن يواصل التراجع نحو مستويات 102.50

وقاربت أسعار النفط الخام أعلى مستوى لها في أسبوع قبل أن تقلص مكاسبها في أول أيام التداول بعد أن أكدت روسيا والسعودية أكبر منتجين في العالم اتفاقهما على التعاون لجلب الاستقرار إلى سوق النفط مما أثار الآمال في كبح الإنتاج في المستقبل. واختتم الخام الأمريكي تداولات اليوم الأول من الأسبوع حول مستويات 45 دولار بعد جلسة شهدت تذبذب حاد في أسعار النفط والتي من المحتمل أن تستمر خلال تداولات اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة