أخبار

البيانات الأمريكية تواصل دعم الدولار والذهب يوسع خسائره

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

الثلاثاء، 31 أغسطس/آب 2016

عاد الدولار إلى تسجيل المكاسب خلال تداولات يوم أمس بعدما اظهر مؤشر ثقة المستهلكين الأمريكيين ارتفاعا إلى أعلى مستوياتها في 11 شهرا في أغسطس بفعل تنامي التفاؤل بشأن سوق العمل في مؤشر جديد على أن الاقتصاد يكتسب قوة دفع بعد تباطؤه في النصف الأول من السنة. وتصدر اليوم بيانات الوظائف بالقطاع الخاص غير الزراعي والتي من التوقع أن تسجل نمو بواقع 175 ألف وظيفة جديدة.

ودفعت البيانات الأمريكية الإيجابية مؤشر الدولار إلى الارتفاع بواقع 0.5% خلال تداولات يوم أمس لينهي تعاملات الثلاثاء مستقرا أعلى مستويات 96.

ودفع ارتفاع الدولار إلى تخلى الذهب عن مستويات الدعم 1,315 لينهي تداولات يوم أمس دونها ومن المحتمل أن يشهد الذهب مزيدا من الضغوط لحين صدور البيانات الأمريكية الرسمية يوم الجمعة من سوق العمل والتي تمثل مفتاح التداولات على الذهب وتعطي انطباعا أكثر وضوحا بشأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية في الاجتماع المقبل من الاحتياطي الفدرالي الشهر المقبل.

ومن المحتمل أن تستمر الضغوط على الذهب باستهداف مستويات الحاجز النفسي التي تمثل 1,300 دولار والتي من المحتمل أن تشكل نقطة ارتداد قوية لتداولات الذهب خلال الفترة القادمة.

وضغط تراجع الثقة في اقتصاد منطقة اليورو على تداولات العملة الأوروبية حيث تراجع في أغسطس إلى أقل مستوى منذ مارس في مؤشر جديد على ضعف المعنويات بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وتراجع اليورو نحو مستويات 1.1150 خلال تداولات يوم أمس ومن المحتمل أن تستمر الضغوط في ظل صدور بيانات هامة تتمثل في أسعار المستهلكين قد تقود اليورو إلى مزيد من التراجع نحو مستويات 1.11.

ولامس الدولار مستويات 103 ين بفعل استمرار تحسن البيانات الأمريكية وبعد التصريحات المتفائلة من جانيت يلين بشأن تحسن قطاع العمل وتحسن مؤشرات التضخم، الأمر الذي دفع الدولار إلى الارتفاع أمام الين إلى أعلى مستوياته في أربعة أسابيع، ومن المحتمل أن تنحصر الارتفاعات في مستويات 103.50 في ترقب لبيانات الوظائف الأمريكية.

وتراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي يوم الثلاثاء مع صعود الدولار بفعل بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي لكن الخسائر جاءت محدودة بفعل تعليق بعض إنتاج خليج المكسيك تحسبا لعاصفة مدارية. وخسر الخام الأمريكي مستويات 46.50 ليتداول دونها ومن المحتمل أن تستمر الضغوط على الخام بالتداول بشكل جانبي حول مستويات 46 و47 دولار.


إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة